وزارة الصناعة بالمملكة تطلق منصة قريباً فى نطاق التحول الرقمى 
وزارة الصناعة بالمملكة تطلق منصة قريباً فى نطاق التحول الرقمى 

منصة قريبة العهد لوزارة التصنيع فى المملكة السعودية  داخل نطاق  نظام  التحول الرقمي .

 

أفصحت وزارة التصنيع والثروة المعدنية في  المملكة العربية السعودية، عن منصتها الرقمية العصرية لخدمة المستثمرين في قطاعي التصنيع والتنجيم، ولذا في حفل أقيم البارحة يوم الخميس في  العاصمة السعودية الرياض، بحضور وزير التصنيع والثروة المعدنية بندر بن إبراهيم الخريِّف، ورئيس المنفعة المملكة العربية المملكة السعودية للمعلومات والذكاء الاصطناعي، الدكتور عبد الله بن شرف الغامدي، وبعض من قيادات منظومتي التصنيع والتنقيب، والهيئة داخل  المملكة العربية السعودية المخصصة  للمعلومات والذكاء الاصطناعي.

وأفادت الوزارة أن المنصة العصرية تحوي معها زيادة عن 26 مساندة تكنولوجية تقدمها الوزارة على نحو مباشر أسفل مسمى "mim"، وأكثر من 31 وظيفة خدمية تكنولوجيا أخرى تقدمها نظام التصنيع والثروة المعدنية أسفل مسمى "mim +"، إضافة إلى ذلك ما يزيد على 14 وظيفة خدمية أخرى تقدمها الجهات الرسمية الشريكة فى  مسمى "mim + + "، وهي عدد من الخدمات التي يحتاجها المستثمر في قطاعي التصنيع والتنجيم، مضمونة تقريرها متابعة النشاطات لتلبية وإنجاز الأمنيات الوطنية التي تصبو إلى منفعة قطاعي التصنيع والثروة المعدنية.

من جانبه، بيّن نائب وزير التصنيع والثروة المعدنية المهندس أسامة بن عبدالعزيز الزامل، أن تلك الأفعال تجيء انطلاقاً من مستهدفات بصيرة المملكة 2030، النافعة إلى تحميس المشروعات الاستثمارية الصناعية، عن طريق إدخار جو صناعية جاذبة ومستقرة، تعزز تساجلية قطاع التصنيع محلياً ودولياً، وتزيد من ثمن المحتوى الإقليمي، وتدعم السلع المحلية بمختلف أنواعها، مضيفاً أنه كان لزاماً على وزارة التصنيع والثروة المعدنية أن تسخر الطاقات والإمكانيات عموم لتلبية وإنجاز الطموحات في الترسيخ الرقمي لكل ساحات المجهود وأتمتة جميع الخدمات.

ووضح أن الوزارة أطلقت خدماتها الرقمية؛ لتيسير وصول المستفيدين إلى جميع الخدمات عبر متعددة قنوات وخدمات إلكترونية، وسعيا منها إلى تيسير سفرية الشركاء في القطاع الصناعي، مع إدخار العديد من الزمان والجهد، وتيسير الوصول لخدمات الوزارة، ومن ضمنها الخدمات الصناعية، التي تتضمن مجموعة من خدمات  الترخيص الصناعي الجديد، ومنفعة الإعفاء الجمركي، ومساندة تأييد الأيدي العاملة، ومنفعة الفسح الكيمياوي، وأكثر من خمسين مساندة أخرى يمكن لشركاء الوزارة النفع منها.

بدوره شرح معاون وزير التصنيع والثروة المعدنية للتخطيط والتطوير الطبيب سامي بن محمد الحمود طوال الحفل، أن الخدمات الجانب الأمامي عبر المنبر الرقمية الحديثة، تجيء في ظل التكامل الحكومي بين متنوع الجهات، الموضوع الذي أسهم بشكل ملحوظ في التفوق على نطاق البنية الأساسية الرقمية، وتميز الخدمات، وسرعة الإنجاز، وترقية رحلة المستثمر في قطاعي التصنيع والتنجيم، مؤكداً حتّى النضج الضخم الذي تبصره المملكة اليوم في سفرية التغير الرقمي يعكس مجال الريادة التقني الباهر الذي حققته الجهات الرسمية يمساندات عظيمة و  هائلة  من متنوع الجهات ذات الرابطة.