خام برنت
خام برنت

يتجه النفط باتجاه تسجيل أضخم خسارة أسبوعية منذ نيسان؛ إذ ألقى الجدل ضِمن «أوبك+» بظلاله على آفاق الإمدادات بوقت أضر انتشار فيروس دلتا بآفاق الطلب؛ إذ تبادل برميل «برنت» اليوم الجمعة، لدى 74 دولارًا.

وهبط خام تكساس الوسيط، الذي إستمر متينًا صباح اليوم لدى 73 دولارًا للبرميل، بمقدار 3% تقريبًا ذاك الأسبوع، ليقطع ستة انتصارات أسبوعية متواصلة رفعت الأسعار إلى أعلى معدّل منذ عام 2014، بينما يتداول «برنت» لدى 74 دولارًا.

كما أثر الدولار القوي وتراجع المستثمرين عن رهانات تقهقر السوق، على آفاق البترول الخام.

في أعقاب ارتفاعه بمعدل 11% الشهر الماضي، كان شهر تموز أكثر صعوبة بالنسبة للنفط، مدفوعًا بالشكوك حول جميع من العرض والطلب، وبينما أن الجدل في منظمة البلدان المصدرة للبترول قد يدفع المنظمة وحلفاءها إلى ترك الإصدار ثابتًا في آب، بل ثمة أيضًا مجالًا لإضافة الأعضاء إمدادات من جانب فرد.