التخطي إلى المحتوى
الملك سلمان يعتمد ترقيات في الحكومة السعودية ويعدِّل الأنشطة المستثناة من الاستثمار الأجنبي
الملك سلمان

تم عقده مجلس الوزراء، جلسته اليوم الثلاثاء، عبر الاتصال المشهود، بقيادة العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وشرح وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، أن المجلس عزم:

أولاً:
التفويض بالتباحث والتصديق على مشاريع اتفاقات بين المملكة السعودية وسلطنة عمان في الساحات التالية: ميدان الشبيبة والرياضة، المجال الثقافي، ميدان التقييس، الميادين التجارية، مجال الإعلام المشهود والمسموع، المجال الإذاعي والتلفزيوني، ميدان تحفيز الاستثمار، ميدان الاتصالات وتكنولوجيا البيانات والبريد، ميدان النقل ، وهكذا ترقية النسخ النهائية الموقعة، لمواصلة الأفعال النظامية.

ثانياً:

القبول على محضر تشكيل مجلس التنسيق السعودي الماليزي.

ثالثاً:

تطوير المادة (الخامسة) من تجهيز هيئات تعديل المناطق والمدن، الصادر بقرار مجلس الوزراء رقم (475) وتاريخ 7 / 9 / 1439هـ، ولذا بإلحاق عبارة تحمل الرقم (5) بالنص القادم: "5 ـ يضاف ممثل من وزارة السياحة إلى عضوية مجلس ممنهجة تعديل منطقة صعب".
رابعاً:

نقل مهام نقل وتوزيع وبيع المياه المعالجة بكل استخداماتها (الزراعية، والصناعية، والحضرية) إلى الشركة العامة للري.


خامساً:

تحديث لائحة أنواع النشاط المستثنى من الاقتصاد الأجنبي، على النحو الوارد في المرسوم.

سادساً:

القبول على ترقيات للمرتبتين (الخامسة 10) و(الرابعة 10)، ولذا على النحو المقبل:

ـ ترقية محمد بن عبدالله بن حماد السلامة إلى وظيفة (مستشار إداري) بالمرتبة (الخامسة 10) بوزارة الحرس الوطني.

ـ ترقية يوسف بن عبدالعزيز بن علي اللحيدان إلى وظيفة (مستشار لشؤون المواطنين) بالمرتبة (الخامسة 10) بوزارة الحرس الوطني.

ـ ترقية علي بن تبرع بن تقدير آل جابر إلى وظيفة (مدير عام المنفعة العامة للدراسات والملاحقة الإسكاني) بالمرتبة (الرابعة 10) بوزارة الأمور البلدية والقروية والإسكان.

ـ ترقية المهندس/ سيف بن ناصر بن محمد السيف إلى وظيفة (مهندس مستشار حاسب آلي) بالمرتبة (الرابعة 10) بمركز المعلومات الوطني.

ـ ترقية عبدالعزيز بن حسَن بن عبدالعزيز العجروش إلى وظيفة (مساعد المدير العام) بالمرتبة (الرابعة 10) بمركز البيانات الوطني.

كما اطلع مجلس الوزراء على مجموعة من الأمور العامة المدرجة على جدول مواعيد أعماله، من ضمنها تقارير سنوية لمكتبة الملك فهد الوطنية، ومنفعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والهيئة العامة للأوقاف، وقد اتخذ المجلس ما ينبغي حيال هذه الموضوعات.