التخطي إلى المحتوى
طيران أديل يخطط علي التركيز على النقل للمشروعات السياحية السعودية
طيران أديل

صرحت مؤسسة «طيران أديل» السعودية؛ الذراع الاستثمارية المملوكة تماماً لـ«الخطوط الجوية العربية السعودية» (الناقل الوطني في المملكة)، عن نيتها على مركز تدابير استراتيجية تهدف لاهتمام النقل الجوي على الوجهات السياحية والمشاريع العملاقة في البلاد، مبينة أن العمل جار أيضاً على التنسيق لفتح خطوط نقل إلى دول عربية حديثة.

وأعلن لـ«الشرق الأوسط» أحمد البراهيم، المدير التنفيذي للقسم التجاري في «طيران أديل»، عن تشغيل رحلات حديثة إلى محطتين محليتين في نطاق المملكة في الأيام القادمة لتتناسب مع موسم السياحة الصيفي من وزارة السياحة السعودية، موضحاً أن المؤسسة تتمنى للانطلاق إلى «نيوم»، وأن تكون لها قاعدة لأن المكان لها مستقبل ضخم، على حاجز وصفه، إضافة إلى الأنحاء السياحية الأخرى الخطة لها خلال الفترة القادمة.

وأبان أحمد البراهيم، المدير التنفيذي للقسم التجاري في «طيران أديل» أن ثمة إمكانية عارمة لخدمة مهابط طائرات السعودية غير المستخدمة بالطاقة الكامنة، والتي تجتاز 28 مطاراً في أرجاء البلاد، مستطرداً: «ثمة تستمر متواصل مع وزارة السياحة وهيئة السياحة للعمل على تشغيل السفرات التي تلائم مواسم السياحة سواء الصيفية وسيزون الشتاء». وألحق: «نحرص حتّى نصبح شريك الطيران مع الجهات المقصودة بالقطاع السياحي في المملكة».

وتحدث أحمد البراهيم، المدير التنفيذي للقسم التجاري في «طيران أديل» إن المنشأة التجارية «تدرس هذه اللحظةً الانطلاق إلى محطة عالمية عصرية بعدما جرى إطلاق أولى رحلاتها إلى دبي طليعة الشهر القائم، بوقت سيجري فيه فتح الرحلات لدول عربية عاجلاً»، ملفتا النظر إلى التمدد في سفرات دبي من الرياض طوال المدة المقبلة، إضافة إلى تدشين نزهات حديثة بمحافظة جدة. ونوه على أن تدابير «طيران أديل» تناسب «تخطيطية الطيران التي أقر فوق منها المقام السامي، مع التزامها بنموذج العمل للطيران الاقتصادي».

و قد أوضح أحمد البراهيم، المدير التنفيذي للقسم التجاري في شركة «طيران أديل» أن «إطلاق المؤسسة رحلتها العالمية الأولى إنجاز سيشكل علامة فارقة وإضافة هامة في تصنيع الطيران المحلي والإقليمي».

وقد كانت «طيران أديل» بدأت صباح أول يوم من شهر تموز (يوليو) الحاضر تسيير أولى رحلاتها العالمية المباشرة والمنتظمة من الرياض إلى دبي بواقع 4 سفرات كل يومً في الاتجاهين. ووافى بداية إجراءات التشغيل المدير التنفيذي لـ«مؤسسة مهابط طائرات الرياض» محمد المغلوث، والرئيس التنفيذي لـ«طيران أديل» كون كورفاتيس.