التخطي إلى المحتوى
المملكة تحدد آليات وضوابط جديدة لاستيراد الخضراوات و الفاكهة من الخارج 
المملكة تحدد آليات وضوابط جديدة لاستيراد الخضراوات و الفاكهة من الخارج 

أصدرت المملكة الضوابط و الاجراءات و الآليات الجديدة فى دخول و استيراد الفاكهة و الخضروات للمملكة  .

أطلقت وزارة المناخ البيئية والمياه والزراعة المملكة العربية السعودية، اليوم الاثنين، آلية حديثة لتنفيذ محددات وقواعد وضوابط استقدام الخضراوات والفواكه، بداية من 1 محرم 1443هـ.

وقالت الوزارة، في كلام لها، إن تدشين الآلية العصرية يتأتى من أجل مؤازرة استدامة الإصدار الأهلي، وسيطرة على الإجادة والأصالة، وتأمين المال النباتية، واستمرار جريان الخضراوات والفواكه الطازجة لتدعيم الأمن الغذائي.

واستطردت "وزارة البيئة و الزراعة "، أن الضوابط القريبة العهد إحتوت تحديد الأنواع والكميات التي توضع في رخصة الاستقدام، وفق حاجة مكان البيع والشراء المحلية، وتحضير الخدمات الوظيفة الخدمية والنقل، وأساسيات إنتاج التراخيص وأذون الاستجلاب.

ونوهت الوزارة، على أن الآلية اعتمدت على نهج الصخر الزراعي بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

ونص الإطار على : "عدم السماح لأي بضاعة بدخول البلد سوى بمقتضى ترخيص الاستجلاب وشهادة صحة نباتية صادرة من السلطات المخصصة في الدولة المنبع"، إضافة إلى ذلك الفهرس التنفيذية في المملكة لنظام الصخر الزراعي بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والتي منصوص بها على: "المنحى التي تريد في جلب نباتات أو بضائع نباتية أو مواد خاضعة لقوائم الصحة النباتية، تفتقر إذن استجلاب الريادة بطلبها إلى السلطات المخصصة"، وإشارة للمعايير العالمية لهيئة إجراءات الصحة النباتية(CPM) التي تسمح للدول وحط اشتراطات على البضائع المنتجة بالخارج.

وأشارت الوزارة، بأن الآلية الحديثة اشترطت مماثلة حمولات الخضروات الفواكه لأحكام نهج الحجر الزراعي لدول الخليج، والسجلات الفنية والخصائص المعتمدة من الوزارة.

وأفادت "وزارة البيئة و المناخ"، أنه في حال اختتام صلاحية ترخيص الاستجلاب لن يتيح بفسح الحمولات الواردة، مثلما يحق للوزارة التيقن من المقادير المنتجة بالخارج استناداً لجميع ترخيص، إضافة إلى إنهاء التعبئة في حال ظهور أمراض وبائية في بلد بيع المنتجات بالخارج.