ولى العهد محمد بن سلمان: سننفق في عشرة  سنوات أكثر مما أنفق خلال 300 سنة فائته
ولى العهد محمد بن سلمان: سننفق في عشرة سنوات أكثر مما أنفق خلال 300 سنة فائته

أعلن اليوم ولى العهد ذو النيافة الملكية  صاحب السمو الامير محمد بن سلمان بن عبد العزيز مفاجأة من العيار الثقيل .

 

أفاد وريث الحكم وولي العهد السعودي صاحب السمو الأمير محمد بن سلمان، إن المملكة ستنفق أثناء الـ عشرة سنين القادمة أكثر الأمر الذي أنفق أثناء الـ ثلاثمائة سنة الفائتة.

واستكمل صاحب السمو الأمير محمد بن سلمان "كلما نتكلم عن 27 تريليون ريال في العاشر أعوام المقبلة، فهذا رقم عظيم، يشتمل على 3 تريليون ريال أعرب عنها وعاء المشروعات الاستثمارية العامة، و5 تريليون من المؤسسات الكبرى، و4 تريليون في تخطيطية الاقتصاد سيعلن عن تفاصيلها فيما بعد، بالفضلا على ذلك موازنة مالية إدارة الدولة وهي عشرة تريليون ريال، وتلك الثروات حاضرة".

ونوه وريث الحكم وولي العهد على أن الرقم يشتمل على 5 تريليون من الاستهلاك المخصص، ولذا الرقم قد يزيد، وقد تكون ثمة نشاطات تزيد ذلك المبلغ.

بما يختص بصندوق المشروعات الاستثمارية العامة أفاد صاحب السمو الأمير محمد بن سلمان "وعاء المشروعات الاستثمارية العامة يحاول أن وعاء استثمر في المملكة العربية المملكة السعودية، ونتناقش مع صناديق سيادية في الكوكب لاستحداث ذلك الوعاء، وسيكون حجمه من 1/2 إلى تريليون ريال تكميلية، لم يشملها مِقدار الـ27 تريليون ريال، ذلك بالفضلا على ذلك أننا نعمل مع وزارة الطاقة وأرامكو على برنامج طموح يضيف ما بين 1/2 إلى تريليون ريال طوال العاشر أعوام المقبلة".

وشدد وريث الحكم وولي العهد أن إنفاق 27 تريليون ريال، يقصد أن الإنفاق في المملكة سوف يكون زيادة عن الإنفاق في تاريخ المملكة العربية المملكة السعودية، بما في هذا مدة ما قبل البترول وما عقب البترول، وذلك يجسد فرصا هائلة بشكل كبير.

واستكمل أن "المملكة ستشهد طوال السنين القادمة قفزة في المشروعات الاستثمارية، بواقع ثلاثة تريليونات ريال، يقوم بضخها وعاء المشروعات الاستثمارية العامة حتى عام 2030، مثلما أعرب طليعة العام القائم، إضافة إلى ذلك أربعة تريليونات ريال سوف يتم ضخها أسفل مظلة المخطط الوطنية للاستثمار، وسيعلن عن تفاصيلها عما قريبً. وهكذا يكون مجموع المشروعات الاستثمارية التي سوف يتم ضخها في الاستثمار الوطني 12 تريليون ريال حتى عام "2030".

"ولذا لا يشتمل على الإنفاق الحكومي المقدر بـ عشرة تريليونات ريال أثناء العشر السنين المقبلة، والإنفاق الاستهلاكي المخصص المتوقع أن يبلغ إلى 5 تريليونات ريال حتى 2030، ليكون مجموع ما سوف ينفق في المملكة السعودية 27 تريليون ريال، (7 تريليونات دولار)، أثناء العشر السنين المقبلة".

وعلل وريث الحكم وولي العهد أن المشروعات الاستثمارية التي سوف يقوم بضخها القطاع المخصص مدعوماً ببرنامج "شريك" ستوفر مئات آلاف من الوظائف الحديثة، مثلما ستزيد مساهمة القطاع المختص في الناتج الإقليمي الإجمالي، وصولاً إلى تقصي المبتغى الأمر التنظيمي له في إطار مستهدفات بصيرة المملكة، التي تنشد لإعلاء مساهمة ذاك القطاع إلى 65% بحلول 2030.