يمكن لأي دولة من دول شرق المتوسط الانضمام إلي منتدي غاز شرق المتوسط
يمكن لأي دولة من دول شرق المتوسط الانضمام إلي منتدي غاز شرق المتوسط

غاز شرق المتوسط او منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط والتي أصبحت في الوقت الحالي محط انظار العالم والدول الكبيرة للغاية خصوصاً فرنسا وأمريكا والذي تقدم صباح اليوم الخميس بطلب رسمي الي وزارة البترول المصرية من اجل أن ينضمُ الي منتدي غاز شرق المتوسط.

وفي سياق اقتصادي متصل فقد كشفت وزارة البترول المصرية في بيان صحفي منذُ قليل سلطت صحيفة النصر الضوء علية ، أن نائب مساعد وزير الطاقة في الولايات المتحدة الأمريكية ، أبدى أيضا رغبة في ان تنضم بلادة إلى المنتدى كمراقب بشكل دائم.

وفي ذلك الصدد فقد اوضح البيان الصادر منذُ قليل أن طلب باريس وواشنطن جاء خلال الاجتماع الوزاري الثالث للمنتدى الذي أنعقد مساء اليوم الخميس في العاصمة المصرية القاهرة.

ونقلت "صيحفة النصر " عن وزير البترول طارق الملا في حديثة إنه سوف يتم إقرار كافة الطلبات من الأعضاء المؤسسين للمنتدى وفقا للنظام الأساسي التابع لوزارة البترول في جمهورية مصر العربةي .

علي الجانب الأقتصادي الأخر فانة عضوية المنتدى الذي تأسس في شهر يناير من العام الماضي 2019 يضم كل من القاهرة وتل أبيب وقبرص وأثينا وإيطاليا والأردن ودولة فلسطين .

فرنسا والولايات المتحدة تطلبان رسمياً الانضمام إلى عضوية منتدى غاز شرق المتوسط في مصر

علي الجانب الأخر يمكن في الوقت الحالي لأي من دول منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط المنتجة أو المستهلكة للنفط او الغاز الطبيعي ، أو دول العبور، أن تنضم رسمياً الي عضوية منتدي غاز شرق المتوسط بحسب ما أعلنته الحكومة المصرية والتي تأخذ من القاهرة مقراً لها.

يعد مشروع أنبوب غاز شرق المتوسط  مشروع ضخم للغاية بمزالق ومطبات حيثُ في الفترة الماضية قامت اليونان والحكومة القبرصية وتل أبيب بتوقيع اتفاقية علي أتفاق دائم من اجل مد أنابيب تحت البحر بطول يبلغ نحو 1900 كيلومتر وذلك من اجل نقل الغاز الطبيعي من شرق البحر المتوسط إلى منطقة الأتحاد الأوروبي وذلك من خلال الإراضي المصرية والتي تعتبر قريبة للغاية من الناحية الساحلية الي الدول الأوروبية والأوفر تكلفة.

لكن في الوقت الحالي فأن الظروف الأقتصادية تغييرت بصفة رئيسية بعد دخول مصر تلك اللعبة الأقتصادية ووقعها علي حقول بترول غاز ونفط بشكل كثير للغاية في تلك المنطقة الرائعة والتي سوف تغير المسار الأقتصادي في عالم النفط والغاز الطبيعي.