النفط يتراجع 3% عند التسوية مع مخاوف زيادة الإمدادات
النفط يتراجع 3% عند التسوية مع مخاوف زيادة الإمدادات

أنخفضت أسعار النفط خلال تعاملات عقود النفط الاجلة في أكثر من 3 في المائة ، وذلك بفضل القرار الأخير الصادر من الحكومة الإماراتية والحكومة السعودية ، وذلك عند تسوية تعاملات مساء اليوم ، مع اعتزام المملكة العربية السعودية عدم إجراء تخفيضات طوعية في الشهر القادم بعد تمديد اتفاق خفض الإمدادات من جانب المنتجين الرئيسيين لمدة شهر أخر.

وفي سياق أقتصادي متصل فقد أتفق التحالف الذي يضم الدول الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط الخام ، وجميع منتجي الخام من خارج أوبك في عطلة نهاية الأسبوع السابق ، على تمديد اتفاق خفض الإمدادات بوتيرة قياسية تبلغ 9.7 مليون برميل علي مدار اليوم حتى نهاية يوليو/تموز القادم.

وفي ذلك الصدد فقد تخلي الذهب الأسود عن جميع مكاسبه المسجلة في الفترة الماضية من التعاملات، حيث إن التفاؤل بشأن صفقة كبار منتجي النفط الخام من اجل تمديد اتفاق خفض الإمدادات قد مهد الطريق أمام خيبة أمل إزاء عدم تمديد الاتفاق لما بعد نهاية شهر يوليو/تموز.

وفي سياق متصل فقد كشف وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان في مؤتمر صحفي صباح اليوم إن الرياض والكويت والإمارات في الوقت الحالي لن يقوموا بتخفيض 1.18 مليون برميل علي مدار اليوم من الإنتاج طواعيةً في يوليو/تموز كما يحدث في ذلك الشهر.

أسعار النفط تتراجع بأكثر من 3 بالمائة بسب عقود النفط الاجلة

كذلك ايضاًُ فقد تأثر سوق النفط بشكل سلبي بحسب التقارير الأخيرة بخصوص عودة الإنتاج في ثاني أكبر حقل للنفط في الإراضي الليبية ، بالإضافة إلى توقعات انتهاء الخفض التطوعي الإضافي بخصوص بعض الدول في منظمة النفط العالمية المعروفة بأسم أوبك.

ومع ذلك، تظل في الوقت الحالي الدول التي لم تمتثل إلي اتفاق خفض الإمدادات الذي يخضع في الوقت الحالي قيد المراقبة، حيث من المقرر أن تقوم بتعويض الخفض المطلوب لمدة شهرين أخرين.

وارتفعت أسعار النفط بنحو الضعف بشكل تقريبي منذ بداية أبريل/نيسان السابق ، وذلك بدعم كبير من خفض إنتاج النفط بوتيرة غير مسبوقة والتي تعادل تقريباً بحوالي عشرة في المائة من الإمدادات العالمية.

وعند عمليات التسوية، أستطاع سعر العقود المستقبلية لخام نايمكس الأمريكي تسليم شهر يوليو/تموز 38.19 دولار للبرميل أن يسجل خسائر تصل إلى 3.4 في المائة.

وبحلول الساعة 7:00 مساءً بتوقيت جرينتش، أنخفض سعر العقود الآجلة ضمن خام برنت القياسي تسليم شهر أغسطس/آب بأكثر من 3إلي 5 بالمائة لكي يهبط إلى 40.82 دولار لسعر البرميل.

علي الجانب الاخر فقد كان خامي برنت ونايمكس قد تجاوزا مستوى 43 و40 دولاراً لسعر البرميل على الترتيب في وقت مبكر من التداولات، لكي يلامس كلا الخامين أكبر مستوياتهما منذ تعاملات شهر مارس الماضي .