بورصة الكويت
بورصة الكويت

مؤشرات بورصة الكويت ، تباينت من خلال ختام تعاملات جلسة اليوم ، إذ زاد مؤشر السوق العام بنسبة بلغت نحو 0.06 في المائة رابحًا 3.29 نقطة ليغلق عند مستوى 5701.02 نقطة، وارتفع مؤشر السوق الأول بنسبة 0.14 في المائة رابحًا 9.02 نقطة لكي يغلق عند مستوى 6232.07 نقطة، بينما فقد أنخفض مؤشر السوق الرئيسي بنسبة 0.21 في المائة عل يخسارة بلغت نحو 10.01 نقطة لكي يغلق عند مستوى 4650.76 نقطة، وأنخفض مؤشر رئيسي 50 بنسبة 0.17 في المائة خاسرًا 8.07 نقطة لكي يغلق عند مستوى 4836.45 نقطة.

 وفي سياق أقتصادي متصل فقد بلغ حجم التداول بختام التعاملات نحو 223.7 مليون سهم بقيمة 39.6 مليون دينار كويتي عبر تنفيذ 10.6 ألف صفقة، وارتفع نحو أربعة قطاعات ببورصة الكويت على رأسها قطاع المواد الأساسية بنسبة 0.86 في المائة، بعدة قطاع المنافع بنسبة 0.39 في المائة، يليه قطاع الصناعة بنسبة 0.37 في المائة ، ثم قطاع البنوك بنسبة 0.20 في المائة، فيما تراجع قطاع النفط والغاز بنسبة 2.74 في المائة ، ثم قطاع التكنولوجيا بنسبة 1.75 في المائة ، ثم قطاع السلع الاستهلاكية بنسبة 0.69 في المائة ، ثم قطاع الخدمات الاستهلاكية بنسبة 0.56 في المائة، ثم قطاع التأمين بنسبة 0.40 في المائة، ثم قطاع الاتصالات بنسبة 0.39 في المائة، ثم قطاع الخدمات المالية بنسبة 0.34 في المائة، ثم قطاعي الرعاية الصحية والعقار بنسبة 0.14 في المائة ، 0.12 في المائة، على التوالي.
 
وفي ذلك الصدد الأقتصادي فقد أعلنت بورصة الكويت، الي انة سوف يتك وقف التداول على أسهم 8 شركات، اعتبارًا من يوم الثلاثاء الموافق 16 مارس الحالي ، وذلك لحين سداد رسوم الاشتراك، وهم؛ شركة المال للاستثمار (موقوفة)، شركة تمكين القابضة (موقوفة)، شركة أبيار للتطوير العقاري (موقوفة)، شركة مينا العقارية، الشركة العالمية للمدن العقارية، شركة المعدات القابضة، شركة الصلبوخ التجارية، شركة برقان لحفر الآبار والتجارة والصيانة.
 
كما كشفت ايضاً بورصة الكويت، إلغاء إدراج أسهم شركة تمكين القابضة (تمكين) اعتبارًا من يوم الثلاثاء الموافق 16 مارس الجاري، وذلك بناءً على قرار مجلس مفوضي هيئة أسواق المال.
 
في سياق متصل أخر فقد كشف بيتك التمويل الكويتي "بيتك"، صدور حكم المحكمة الكلية بتاريخ 4 مارس الحالي ، ضد شركة مشرف للتجارة العامة والمقاولات، وموضوعها ندب خبير من اجل إثبات مديونية الشركة لبينك، وقضت المحكمة بإلزام الشركة بسداد مبلغ قدره 37.4 مليون دينار كويتي مع إلزامها بالمصروفات ومبلغ 1000 دينار أتعاب المحاماة الفعلية.

بورصة الكويت تقرع الجرس تمكيناً للمرأة في يومها العالمي

من جانبها فقد قرعت بورصة الكويت الجرس امس، وللسنة الرابعة على التتالي، في تأكيد لمساندتها للمرأة في يومها الدولي لسنة 2021، مسلطة الضوء على الدور الهام الذي يلعبه القطاع المختص في تدعيم مبادئ توطيد المرأة بهدف تحري غايات الإنماء الدائمة ورفع الإلمام بخصوص تلك المبادئ.

وقد جرى ذلك الحدث في سياق النشاطات التي تبذلها الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والإنماء بالاشتراك مع المكتب الأهلي لهيئة منظمة الأمم المتحدة للمرأة وبرنامج منظمة الأمم المتحدة الإنمائي بالكويت في برنامج إجمالي لمساندة الإتخاذ الوطني الفوري لهدف الإنماء الدائمة 5 لتمكين كل السيدات والبنات.

مثلما ساهم في الفعالية مجموعة من المؤسسات المدرجة من بينها زين الكويت، وبنك الكويت الوطني، ومؤسسة إيكويت للبتروكيماويات، وبنك الخليج.

على يد مؤازرتها المطرد للمرأة، ترنو بورصة الكويت إلى تمكين الإدراك بمبادئ توطيد المرأة، وتعزيز المساواة بين الرجل والمرأة لتلبية وإنجاز مقاصد الإنماء الدائمة وجعلها واقعا ملموسا، على يد الالتزام بتأدية الأحكام والمبادئ المختصة بتمكين المرأة.

وقد أظهرت المرأة الكويتية أثناء كارثة فيروس كوفيد 19 المستجد إمكانيات قيادية عن طريق الاستجابة الفاعلة وتقديم المؤازرة الأساسي تأكيدا على رتبتها الريادية بين المجتمع.

وتعقيبا على المساهمة، أفاد المدير التنفيذي لبورصة الكويت، محمد العصيمي: «نحتفل اليوم بالدور الفاعل الذي تقوم به المرأة، مؤكدين إسهامها العديدة في الإنماء، ونعمل بجد لمؤازرة نشاطات الكويت لتمكينها».

وألحق العصيمي: «تفخر البورصة بالانضمام إلى منظمات دولية سباقة في الاحتفاء بذلك اليوم، والذي يؤكد مواصلتنا في تدعيم مبادئ توطيد المرأة، والذي بدأ وقتما قرعنا الجرس للمرأة في مثل ذاك اليوم من عام 2018، واستمر بإمضاء كلام مساندة «مبادئ توطيد المرأة» الصادر عن البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة في سنة 2019.

مثلما إننا متعهدون بحملة منظمة الأمم المتحدة للأسواق النقدية الدائمة منذ 2017، والتي يحتسب الترسيخ عنصرا محوريا فيها».

من جانبه، شدد الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط والإنماء د.خالد مهدي على لزوم دور المرأة في الاستثمار خصوصا في القطاع المخصص، مشيرا الى أن ثمانين% من مجمل القوى التي تعمل بالأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والإنماء هن من الحريم، وتلك مغزى على ضرورة مشاركة المرأة في القوى التي تعمل الوطنية خاصة ان وباء فيروس Covid 19 المستجد قد أظهرت إقبالا مشرفا للنساء في الصفوف الأمامية من متطوعات وطبيبات وممرضات ومهندسات وغيرهن.

مثلما ركز د.خالد مهدي على انتباه القطاع المختص في الكويت بتوظيف الإناث وتقديم فرص التمرين والتطوير لهن وتوفير وإتاحة الإمكانية أمامهن لتقلد الوظائف التنفيذية وفي مقار صنع المرسوم.

وأفصح الأمين العام عن دان له بالعرفان وتقديره إلى شركات وشركات القطاع المختص، على قمتها بورصة الكويت ومنشأة تجارية زين وبنك الكويت الوطني ومنشأة تجارية إيكويت وبنك الخليج وآخرين، لدعمهم لمبادئ التوطيد الاستثماري للمرأة، صوب تحري مقاصد الإنماء الدائمة بمساندة مؤسسات القطاع المخصص.

من جهتها، رحبت المديرة الإقليمية لهيئة منظمة الأمم المتحدة للمرأة للدول العربية سوزان ميخائيل، بإسهام بورصة الكويت في اليوم الدولي للمرأة، قائلة: «ألحق الموقعون على مبادئ توطيد المرأة، بالكويت وفي مختلف مناطق العالم، بمساندة الإناث في المجهود وسوق الثروة والمجتمع أثناء المصيبة.

أريد أن أتقدم بشكر القطاع المخصص الكويتي على تبني تلك المبادئ لما لها من لزوم في خلق مناخ عمل وسياسات مراعية للمساواة بين الرجل والمرأة.

مثلما أتقدم بالشكر إلى الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والإنماء على مؤازرته لمبادرات جمعية منظمة الأمم المتحدة للمرأة».

بدورها، أفادت المدير التنفيذي لمؤسسة زين الكويت إيمان الروضان: «نحن فخورون سويا بالتقدم العظيم الذي أحرزته الأنشطة العالمية والمحلية في ذلك الجهة، بل وجب علينا ألا نغفل عن الواقع الذي مازالت تعيشه المرأة اليوم، فمازال أمامنا العديد لننجزه، ما إذا كان في الدفع قدما بتعليم المرأة وإعدادها للإسهام في سوق المجهود، وإنماء دورها في العائلة والمجتمع، إذ يوجد مؤازرة تعليم المرأة وخصوصا في الأنماط الأقل حظا أولوية قصوى، ولذا ضمانا لسلامة وقوة المجتمع وإنماء لسوق الشغل».

واستطردت الروضان بقولها: «لقد ضربت المرأة بالكويت أروع الأمثلة طوال الآفة، وإسهامها الناجعة في الصفوف الأمامية في البلد والأعمال التطوعية لهو مثال حي على نضج المجتمع الكويتي اتجاه تلك القضية، ومع الأحوال غير المسبوقة التي يواجهها وطننا والعالم أجمع تلك الأيام، خسر ازدادت بشكل مضاعف تلك التحديات التي تجابهها المرأة في سوق الجهد، غير أن بالمقابل ظهرت قليل من الفرص أسفل وطأة الكارثة، منها انتشار المجهود والتعلم من مسافة بعيدة، واعتماده في عدد أضخم من قطاع الشركات التعليمية وقطاعات المجهود، وأرى أن ذاك سوق يخلق فرص عمل ونسق عمل حديث سوف يعاون المرأة والمجتمع لتلبية وإنجاز التوازن بين مسؤولياتها العائلية ومسؤوليات عملها».

من جانبها، أفادت معاون المدير التنفيذي للاتصالات والعلاقات العامة والحكومية في مجموعة «إيكويت» ورئيس برنامج «إيكويت» لتمكين المرأة ELEVATE د.عبير السن: نشعر بالسعادة ونحن نحتفي بيوم المرأة الدولي لنؤكد أن مبادرات ترسيخ مختلَف السيدات في إيكويت لا يتحدد ويتوقف على كونه عناوين بارزة وقرارات إدارية وبحسب، فنحن متعهدون بمبادئ ترسيخ المرأة التي أقرتها منظمة الأمم المتحدة بواسطة تأدية برنامج «ELEVATE» الدولي والذي يصبو إلى تدعيم المساواة والشمولية في مناخ الشغل ويرعاه المدير التنفيذي ناصر الدوسري.

إلى ذاك، أوضحت أستاذ بجامعة الكويت د.لبنى القاضي: «نحن نفخر ونعتز بانضمام بورصة الكويت في مساندة وإعانة الإنماء الدائمة المختصة بتمكين المرأة، فهي أول بورصة في مجلس التعاون لدول الخليج العربية التي نهضت بقرع الجرس لتمكين المرأة يوما ما ما المرأة الدولي، ونأمل أن تزيد نسبة عدد الحريم في المناصب القيادية بالقطاع المخصص في السنة الآتي وذلك يتماشى مع مشاهدة الكويت العصرية 2035، وايضا وجود المؤسسات الكبرى في تلك الفعالية بينت إيمانهم بدور السيدات في مؤسساتهم، وأيضاً المبادرات التي نهضت بها تلك المؤسسات دلت على اهتمامهم في مكوث المرأة في القوى التي تعمل مع انتباه الأحوال العسيرة للتوازن بين مسؤوليات العائلة والعمل.

ذلك، وقد وضعت الكويت ترسيخ المرأة اقتصاديا وسياسيا في إطار لب تدبير الإنماء الوطنية للكويت والتشجيع على مضاعفة عدد الإناث في المناصب القيادية في المؤسسات الحكومية والخاص أثناء السنين القادمة ومجالس إدارات المؤسسات.

وتحتسب بورصة الكويت سباقة في المساواة وترسيخ المرأة، وقد ساهمت المنشأة التجارية في مجموعة من النشاطات المرتبطة بذاك من أجل ترقية معدّل الإلمام في القطاع المخصص بشأن لزوم توطيد المرأة على جميع الأصعدة.

بورصة الكويت تعلن انتهاء فترة الإفصاح عن البيانات المرحلية

أعلنت بورصة الكويت منذُ قليل انتهاء الفترة المحددة لإفصاح الشركات المدرجة عن بياناتها المالية المرحلية.

وفي سياق أقتصادي متصل فيأتي ذلك تطبيقاً للفقرة أ من المادة (1-15) من الكتاب الثاني عشر (قواعد الإدراج)، وعليه سيتم وقف التداول في أسهم شركة مينا العقارية إذا تأخرت عن هذا الموعد بفترة تجاوزت 15 يوماً.

ونوهت بورصة الكويت بأن التداول موقوف على شركتي تمكين القابضة، ودانة الصفا الغذائية لعدم تقديم بيانات الربع الأول والثاني والثالث من 2020.

أما شركة إيفكت العقارية فإن التداول عليها موقوف لعدم تقديم البيانات للمراحل المنتهية في 31 يوليو/تموز، و31 أكتوبر/تشرين الأول 2019، والبيانات المنتهية في 31 يناير/كانون الثاني، و31 يوليو/تموز 2020.

ولفتت بورصة الكويت إل يان إيقاف التداول على شركتي المال للاستثمار، وريم العقارية لعدم تقديم بيانات 30 سبتمبر/أيلول الماضي، وإيقاف التداول على دانة الصفا لتجاوز خسائرها 75% من رأس المال.

وإضافة إلى ذلك تم إيقاف عمليات التداول على شركتي إيفكت العقارية، ودانة الصفا بسبب التصفية، وإيقاف تمكين القابضة ورأس الخيمة لصناعة الأسمنت والمواد الإنشائية لعدم سداد رسم الاشتراك السنوي لعامي 2019 و2020، وإيقاف إيفكت لعدم سداد رسم العام السابق .

علي الجانب الأخر فيأتي ذلك فضلاً عن الشركات الموقوفة بقرار من هيئة أسواق المال وهي: مجموعة عربي القابضة، وأجوان الخليج العقارية، وأبيار للتطوير العقاري، وصكوك القابضة، والمال للاستثمار.