بورصة الكويت
بورصة الكويت

أستطاعت مؤشرات البورصة الكويتية أن تنهي جلسات التداول في الأسهم الكويتية خصوصاً مع بداية جلسات الأسبوع من خلال أرتفاع وزيادة كبيرة للغاية وجماعية لجميع  المؤشرات باستثناء السوق الرئيسي.

وفي سياق متصل فقد أرتفع مؤشر السوق العام بنسبة 0.51% رابحاً 25.47 نقطة لكي بذلك يغلق عند مستوى 5045.74 نقطة، وقفز مؤشر السوق الأول بنسبة 0.71% رابحاً 38.56 نقطة لكي بذلك يغلق عند مستوى 5482.08 نقطة، بينما فقد أنخفض مؤشر السوق الرئيسي بنسبة 0.02% خاسراً 0.78 نقطة ليغلق عند مستوى 4185.34 نقطة، وزاد مؤشر رئيسي 50 بنسبة 0.13% رابحاً 5.43 نقطة ليغلق عند مستوى 4147.48 نقطة.
 
وفي ذلك الصدد فقد بلغ حجم التداول في ختام تعاملات اليوم علي نحو 93.5 مليون سهم بقيمة 16.6 مليون دينار كويتى عبر 4769 صفقة، وصعدت 8 قطاعات ببورصة الكويت على رأسها قطاع السلع الاستهلاكية بنسبة 1.19%، بعد ذلك قطاع الخدمات الاستهلاكية بنسبة 1.11%، بعد ذلك قطاع البنوك بنسبة 0.76%، ثم قطاع المواد الأساسية بنسبة 0.67%، ثم قطاع الصناعة بنسبة 0.31%، ثم قطاع الخدمات المالية بنسبة 0.30%، ثم قطاع الاتصالات بنسبة 0.28%، ثم قطاع النفط والغاز بنسبة 0.14%، فيما تراجع قطاع التأمين بنسبة 0.78%، ثم قطاع العقار بنسبة 0.71%.
 
علي الجانب الأخر فقد جاء سهم شركة مجموعة الخصوصية القابضة على رأس القائمة الخضراء المُدرجة بالبورصة بزيادة بلغت نسبتها نحو 7.54%، يليه سهم الشركة الكويتية للتمويل والاستثمار بنسبة 5.54%، ثم سهم شركة بيت الأوراق المالية بنسبة 5.07%، فيما تصدر سهم شركة المصالح العقارية القائمة الحمراء بانخفاض قدره 10.46% ثم سهم الشركة الأولى للتأمين التكافلي بنسبة 7.78%، ثم سهم شركة الأرجان العالمية العقارية بنسبة 5.11%.
 
عل يالناحية الأخري فقد كشف بنك برقان، عن أنخفاض وكالة كابيتال انتيلجنس، تصنيفات بنك برقان-تركيا بمقدار درجة واحدة، حيث تم أنخفاض تصنيف قدرة المصدر على الوفاء بالتزاماته طويلة الأجل من العملات الأجنبية إلى B+ من BB-، وتثبيت تصنيف قدرة المصدر على الوفاء بالتزاماته قصيرة الأجل من العملات الأجنبية عند درجة B، وتعديل النظرة المستقبلية إلى مستقرة من سلبية، وتخفيض التصنيف المستقبل للبنك إلى B من B+.
 
علي الجانب المنفصل الأخر فقد كشف البنك الأهلي المتحد، رداً على ما تداول على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن الأحكام القضائية الصادرة عن محكمة في مملكة البحرين بتاريخ 18 يونيو، بخصوص بنك المستقبل وعدد من إدارييه ومساهميه، إن الأحكام لم تتعرض في هذا الشأن للأهلي المتحد أو لأي من العاملين به، مشيرا إلى ما سبق الإفصاح عنه بتاريخ 16 فبراير، بأنه لم يكن للبنك الأهلي المتحد أي دور في الإدارة التنفيذية لبنك المستقبل، وقد قطع صلته عملياً ببنك المستقبل منذ 2007، بعد تحويل حصته الكاملة البالغة نسبتها 33.33% إلى صندوق عهدة ذو عرض خاص، تم إنشاءه بموافقة مصرف البحرين المركزي، وأخيراً فقد تم شطب كافة استثمارت الأهلي المتحد في بنك المستقبل من دفاتره المالية.