العملات الأجنبية في الاردن

الأردن تعتبر من الدول الغنية للغاية في بعض القطاعات الأقتصادية والخدمات الأخري ولكنها فقيرة في مصادر اخري أو موارد طبيعية لكتنها في الحقيقة يعتبر السياحة هو العامل الأساسي التي يعيش عليها الشعب الأردني.

الأردن تعتبر من الدول الغنية للغاية في بعض القطاعات الأقتصادية والخدمات الأخري ولكنها فقيرة في مصادر اخري أو موارد طبيعية لكتنها في الحقيقة يعتبر السياحة هو العامل الأساسي التي يعيش عليها الشعب الأردني.

الأقتصاد الأردني يعتمد بشكل أساسي ورئيسي علي قطاع الخدمات والتجارة والسياحة فتعتبر تلك المصادر الأساسية من أجل دعم أقتصاد الأردن.

يعتبر ايضاً أقتصاد المملكة العربية الهاشمية الاردنية علي بعض الصناعات مثل صناعة الأسمدة والأدوية خصوصاً وأن الأردن بلد فقيرة للغاية في الكثير من المواد الطبيعية.

علي الرغم من فقر دولة الأردن في بعض المواد الطبيعية الي أن مناجم الفوسفات التي تقع في جنوب الأردن تعتبر المصدر رقم ثلاث في المصادر الكبيرة التي تعتمد عليها الأردن.

كما تشكل كافة الموارد المستخرجة مثل البوتاس والأملاح والغاز الطبيعي والحجر الكلسي من أهم الموارد الرئيسية في مجال الصناعة في الاردن.

الأردن تحاول النهوض بالاقتصاد ، الحكومة الأردنية الحالية قد اطلقت في وقت سابق خطة جديدة من أجل أن تدعم الأقتصاد الأردني وتدعم الأحتياطي النقدي من العملة الأجنبية داخل البلاد والحفاظ عليها خصوصاً وأن الشعب الأردني يعتمد بشكل كبير علي عمليات الأستيراد للكثير من السلع.

كشفت أرقام البنك المركزي الأردني ، مساء اليوم الخميس ، نمو احتياطي العملات الأجنبية في أخر عشرة شهور من العام  الحالي 2019 ، بحوالي خمسة في المئة مقارنة مع مستواه في  العام الماضي 2018 من ناحية النمو والحفاظ علي النقد الأجنبي.

وفي سياق أقتصادي متصل فقد بلغت قيمة الاحتياطي الأجنبي لدولة الأردن من العملة الأجنبية في نهاية شهر أكتوبر السابق حوالي 12.105 مليار دولار، مقارنة مع العام الماضي الذي بلغ نحو 11.523 مليار دولار.

وفي ذلك الصدد فقد تأثر الاحتياطي الأجنبي الخاص بالأقتصاد الأردني منذ بداية عام 2016 بعد التباطأ الشديد الذي لحق بعمليات النمو والتحرك في الأقتصاد الأردني خصوصاً بعد أن قلت كثيراً عمليات تحويلات المغتربين والدخل السياحي والاستثمار الأجنبي والذي أثر بشكل كبير علي أقتصاد الشعب الأردني.

تجدر الإشاراة الأقتصادية الي أن تلك العناصر الثلاثة تعتبر أهم العوامل المغذية إلي الاحتياطي من العملة الأجنبية في الأردن.