رئيس مجلس الغرف السعودية رئيس غرفة الرياض عجلان العجلان
رئيس مجلس الغرف السعودية رئيس غرفة الرياض عجلان العجلان

وضح رئيس مجلس الغرف السعودية رئيس غرفة الرياض عجلان العجلان أن مقاطعة المنتجات التركية التي تشمل «الاستيراد، أو الاستثمار، أو السياحة» تعد مسؤولية كل فرد في المملكة العربية السعودية ، كان تاجرا أو مستهلكا.

وأكد رئيس مجلس الغرف السعودية رئيس غرفة الرياض عجلان العجلان في حديثة : «مقاطعة تلك المنتجات رد على العداء المستمر من الحكومة التركية على قيادتنا وبلدنا ومواطنينا». جاء ذلك خلال تغريدة بثها عبر حسابه الشخصي في «تويتر»

ولاقت رئيس مجلس الغرف السعودية رئيس غرفة الرياض عجلان العجلان تفاعلا من المواطنين، الذين أكدوا أن مقاطعة المنتجات التركية من المواطنين تعد الرد المناسب للأتراك عقب تدخلاتهم منذ زمن طويل. وأكد المواطنون في مجمل ردودهم على التغريدة، أن العديد منهم قام بمقاطعة المنتجات التركية منذ فترة طويلة، وبينوا أن المصانع والأسواق المحلية الضخمة قادرة على سد المنتجات التركية واستبدالها بمنتجات محلية.

بينما علي الجانب الأخر فقد طالب بعض المواطنين برفع ضريبة الواردات على المنتجات التركية بنسبة 300% عما كانت عليه في الوقت سابق ، وقام بعضهم بإيضاح «الباركود» المختص بالمنتجات التركية الذي يبدأ بـ869 للتسهيل على المواطنين معرفة المنتجات التركية ومقاطعتها.

علي الناحية الأخري فقد كانت الليرة التركية قد سجلت هذا الأسبوع مستويات قياسية حديثة ، بتراجعها إلى مستوى 7.77 ليرة لكل دولار، بانخفاضها 62.55% عما كانت عليه قبل 5 سنوات فقط، إذ كانت تكلفة الدولار 2.91 ليرة، إلا أن السياسات غير الحكيمة لتركيا ساهمت في تراجع العملة إلى مستويات قياسية.