خبير اقتصادى يعلن لحظة الانفجار المدمر لبيتكوين
خبير اقتصادى يعلن لحظة الانفجار المدمر لبيتكوين

فى المقال الحصرى القادم ننقل لكم  و نروى لكم لحظة الانفجار المدمر .

 

تكهن المدير التنفيذي والمؤسس المساهم لبورصة التكويد والحماية "BTCC"، بوبي لي، أن تصعد ورقة نقدية بيتكوين إلى معدّل ثلاثمائة 1000 دولار في مكان البيع والشراء الصاعدة الجارية إنشاءً على أنماطها التاريخية.

ومع ذاك، نصح من أن الفقاعة ستنفجر بعدما تصل قمتها وأن الورقة النقدية المشفرة قد تشهد انخفاضات لسنوات.

صرح لي: "تجيء دورات مكان البيع والشراء الصاعدة للـ بيتكوين كل 4 أعوام، وتلك دورة هائلة". "أتخيل أنه قد يصعد بالفعلً إلى ما يزيد عن 100000 دولار ذلك الصيف"، استناداً لما ذكره لشبكة "CNBC"، واطلعت فوق منه "العربية.نت".


ولفت إلى دورتين صاعدتين طوال السنين الثمان السابقة، والتي كانت آخرها في سنة 2017 حالَما ازداد ثمن بيتكوين إلى ما يقرب من 20000 دولار بحلول العام من نحو ألف دولار في مرة سابقة من ذاك العام.

ومع دخول بيتكوين عام 2021 بنحو ثلاثين 1000 دولار، صرح لي إن "حتى سعر عشرة أضعاف ليس إلا من ذاك" سترفع تكلفة الورقة النقدية المشفرة إلى ثلاثمائة 1000 دولار. وبيّن أنه غير متأكد الأمر الذي لو كان الزمان الماضي سيعيد ذاته.

أنجزت بيتكوين نجاحاً كبيراً في سنة 2021 حتى هذه اللحظة، إذ حطمت الورقة النقدية المشفرة معدلات قياسية متنوعة ذلك العام، وتجاوزت درجة ومعيار ستين،000 دولار في مرة سابقة من شهر آذار. تم تداولها في أحدث مرة لدى 57،660.24 دولاراً، استناداً لبيانات من "Coin Metrics".

ومع هذا، ينوه لي من أن "شتاء بيتكوين" الذي قد يظل لسنوات قد يضرب الورقة النقدية المشفرة حتى الآن اندفاعها الصعودي.

صرح: "من الممكن أن تنزل بشكل بسيطً ولذا حينما تنفجر الفقاعة". "في تصنيع تكويد وحماية بيتكوين، نسميها" شتاء بيتكوين "ومن الممكن أن تظل من عامين إلى ثلاثة سنوات".

وشدد على أساس أنه يلزم أن يفهم المستثمرون أن ثمن بيتكوين من الممكن أن تتدنى بمقدار ثمانين% إلى تسعين% من سعرها من أعلى معدلاتها كليا.