حسن روحاني يتحدث عن رفع اسعار البنزين في إيران

الشعب الإيراني في الوقت الحالي يعيش حالة من الإحتجاجات المتعددة بسب رفع أسعار البنزين في إيران الأمر الذي تسبب أزمة كبيرة بين الحكومة الإيرانية وبين الشعب الإيراني.

وفي سياق متصل فقد رد الرئيس الإيراني حسن روحاني علي كافة الأحداث الأخيرة التي يعيشها الشعب الإيراني بشأن الاحتجاجات المستمرة على ارتفاع أسعار البنزين في مؤتمر صحفي منذٌ قليل حيثُ قال إن "رفع أسعار البنزين في إيران لصالح الشعب الفيراني ولصالح طبقات المجتمع الفقير في إيران".

ردود فعل كثيرة للغاية من قبل المواطنين في إيران وحالة من الجدل في الوقت الحالي بين الشعب الإيراني خصوصاً وأن الطوبير في إيران علي البنزين في الوقت الحالي مستمرة وطويلة خصوصاً في السيارات وأن كافة المواطنين في الوقت الحالي تقف في كافة محطات الوقود في إيران احتجاجا على رفع سعر البنزين.

سعر البنزين في إيران يثير ردود فعل كبيرة في الشارع الإيراني

 

وبالفعل فقد قامت الحكومة الإيرانية في الفترة الأخيرة برفع اسعار البنزين حوالي ثلاثة اضعاف الأمر الذي أثار غضب شديد بين المواطنين في إيران.

من جانبها فقد قامت الشركة الوطنية للمنتجات النفطية في إيران برفع سعر البنزين في كافة محطات الوقود الي حوالي ثلاثة أضعاف لكي بذلك يصبح سعر لتر البنزين حوالي ثلاثة آلاف تومان ( أي ما يعادل ستة وثلاثون سنتا) لسعر اللتر الواحد بعد ما كان حوالي ألف تومان فقط (أي ما يعادل أثني عشر سنتاً أمريكياً ).

من جانبها فقد كشفت الرئاسة الإيرانية في تصريح صدر صباح اليوم الجمعة أن الحكومة الإيرانية لم تكن لدية نية من اجل زيادة أورفع أسعار البنزين ، وقامت بمنع قرار تحديد سعر لتر البنزين الي حوالي 5000 تومان ، ولكن الظروف الأقتصادية التي تمر بها إيران في الوقت الحالي تتطلب ذلك من أجل تحسين الأقتصاد الإيراني والخروج من الأزمة الأقتصادية الحالية التي تعيشها إيران بعد العقوبات الأقتصادية التي فرضتها الولايات المتحدة الأمريكية والأتحاد الأوروبي في الفترة الماضية.

من جانبها فالحكومة الإيرانية الحالية تحاول الخروج من عنق الزجاجة خصوصاً بعد ان تدهور الأقتصاد الإيراني في الفترة الماضية لذلك تحاول في أقامة مشاريع أقتصادية جديدة وزيادة الضرائب وزيادة اسعار المواد البترولية من أجل تحسين حال المواطن في إيران.