بورصة الأوراق المالية الاسترالية
بورصة الأوراق المالية الاسترالية

أنخفضت سوق الأسهم الأسترالية ف تعاملات اليوم الاثنين بعد الإشارات السلبية في معظمها من بورصة وول ستريت الأمريكية والتي كانت يوم الجمعة الماضية ، ومع تحول المستثمرين إلى الحذر وسط تزايد عدد كبير للغاية م الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجدي في الولايات المتحدة وكذلك في ولاية فيكتوريا الأسترالية.

وفي سياق متصل فقد أنخفض مؤشر S & P / ASX 200 القياسي 43.30 نقطة أو 0.73 في المئة إلى 5899.30 بعد هبوطة إلى قاع عند 5881.10 في وقت سابق. 

وهبط مؤشر أوول أورديناريز الأوسع نطاقا بنسبة 47.70 نقطة أو 0.79 في المئة إلى 6013.90. حيثُ أقفلت الأسهم الأسترالية ثابتة يوم الجمعة الماضية.

وفي ذلك الصدد فمن بين البنوك الأربعة الكبرى ، هبط سهم Westpac وبنك National Australia بنسبة 1 بالمائة تقريبًا لكل منهما ، بينما هبط مصرف Commonwealth Bank بنسبة 0.2 بالمائة و ANZ Banking بنسبة 0.1 بالمائة.

في قطاع البترول أو الغاز أو النفط ، هبط سهم Santos و Oil Search بأكثر من 1 في المائة لكل منهما ، بينما خسرت Woodside Petroleum 1 في المائة حتى مع ارتفاع أسعار النفط الخام بأكثر من 2 في المائة يوم الجمعة.

من جانبها فقد أبلغت شركة Metcash عن خسارة لمدة سنة كامل بعد تكبدها رسوم هبوط غير نقدي بعد خسارة عقد التوريد 7-Eleven. خسرت أسهم موردي IGA ما يقرب من 3 في المئة.

مجموعة Transurban Group كشفت ايضاً أنها سوف تدفع أرباحًا قليلة في النصف الثاني وسط هبوط في حجم حركة المرور بسبب جائحة فيروسات كورونا المستجد.

وبالفعل فقد هبطت حصص مشغلي الطرق بأكثر من 2 في المائة ، وفي نفس الوقت فقد ، رفعت شركة جيمس هاردي للصناعات توقعاتها إلي هامش أرباحها في الربع الأول من شهر يونيو بعد تحسن نشاط سوق الإسكان ، خاصة في أمريكا الشمالية. 

واضافت ان أسهم صانع منتجات البناء تكتسب أكثر من 3 في المائة في الوقت الحالي .

ومن ناحية سوف العملات ، فقط هبط الدولار الاسترالي مقابل الدولار الأمريكي يوم الاثنين. وقد تم تحديد سعر الوحدة المحلية بسعر 0.6820 دولار مقارنة بـ 0.6859 دولار يوم الجمعة.

وفي بورصة وول ستريت ، أغلقت الأسهم علي هبوط يوم الجمعة الماضية بعد التقارير التي كشفت زيادة في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في عدة ولايات في الولايات المتحدة ، وحذرت منظمة الصحة العالمية من أن الوباء "يتسارع وأن العالم في الوقت الحالي داخل مرحلة جديدة وخطيرة".

وهبط مؤشر داو 208.64 نقطة أو 0.80 بالمئة ليستقر عند 25.871.46 وهبط مؤشر ستاندرد آند بورز 500 17.60 نقطة أو 0.56 بالمئة إلى 3097.74 ، في حين زاد مؤشر ناسداك الثقيل للتكنولوجيا 3.07 نقطة أو 0.03 بالمئة إلى 94646.12.

وفي نفس الوقت ، أنهت الأسواق الأوروبية الرئيسية على ارتفاع يوم الجمعة الماضية حيثُ زاد مؤشر فاينانشال تايمز 100 في المملكة المتحدة واغلق علي مكساب بنسبة 1.1 في المائة ، في حين زاد مؤشر داكس الألماني وكاك 40 الفرنسي بنسبة 0.4 في المائة و 0.42 في المائة على التوالي.

وزادت أسعار النفط الخام يوم الجمعة الماضية ايضاً وسط استمرار التفاؤل بأن أعضاء أوبك وحلفائهم سيلتزمون بصرامة بتخفيضات الإنتاج المتفق عليها لتحقيق التوازن بين وضع العرض والطلب والمساعدة في استقرار الأسعار. أغلق خام غرب تكساس الوسيط في يوليو مرتفعا 0.91 دولار أو حوالي 2.3 في المئة عند 39.75 دولار للبرميل.