الموارد البشرية و الاحصاء إنخفاض معدل البطالة بالسعودية للربع الرابع من عام 2020
الموارد البشرية و الاحصاء إنخفاض معدل البطالة بالسعودية للربع الرابع من عام 2020

وزارةالمكوارد البشرية بالتعاون مع الجهات المختصة بإصدار نواتج توابع التوطين و سعودة المهن التى يعمل بها الوافدين بالمملكة و الغاء عملهم بها و الاعتماد على المواطنين السعوديين فقط .

 

أعلنت منظمة الإحصاء بالمملكة العربية السعودية  اليوم، عن هبوط قدر البطالة في البلاد على حسب نشرة سوق الشغل للربع الـ4 من عام 2020م.

وأظهرت النتائج استناداً لتقديرات مسح القوى التي تعمل الذي تُجْريه الإدارة بأسلوب 1/4 سنوي، هبوط كمية بطالة مجمل القاطنين أبناء السعودية وغير أبناء السعودية (15 سنة فأكثر) من واقع تقديرات مسح القوى التي تعمل للربع الـ4 من عام 2020م إلى (7.4%) مضاهاةً بـ (8.5%) طوال الربع الـ3 من نفس العام، وهبوط مقدار البطالة لإجمالي أبناء السعودية (الذكور والبنات 15 سنة فأكثر)، إذ وصل (12.6%) في الربع الـ4 من عام 2020م، مضاهاةً بـ (14.9%) طوال الربع الـ3 من نفس العام.

مثلما أظهرت نتائج المسح هبوط كمية البطالة لإجمالي القاطنين الذكور في المملكة من واقع تقديرات مسح القوى التي تعمل للربع الـ4 من عام 2020م إلى (4.0%) مضاهاةً بـ (4.4%) في الربع الـ3 من نفس العام، مثلما هبط كمية البطالة لإجمالي الأهالي البنات من (24.6%) في الربع الـ3 من عام 2020م إلى (عشرين.2%) في الربع الـ4. أما حجم البطالة للسعوديين الذكور ولقد بلغ إلى (7.1%) في الربع الـ4 من عام 2020م مضاهاةً بـ (7.9%) في الربع الـ3 من نفس العام، بينما وصل حجم البطالة للسعوديات (24.4%) طوال الربع الـ4 من عام 2020م مضاهاةً بـ (ثلاثين.2%) في الربع الفائت، وهذا من واقع تقديرات مسح القوى التي تعمل.

وأفشت نتائج المسح صعود قدر المساهمة الاقتصادية في القوى التي تعمل لإجمالي القاطنين (المواطنين السعوديين وغير المواطنين السعوديين 15 سنة فأكثر) أثناء الربع الـ4 من عام 2020م إلى (61.0%) مضاهاةً بـ (59.5%) في الربع الـ3 من نفس العام، ونوهت النتائج إلى ازدياد قدر الإسهام في القوى التي تعمل لإجمالي الأهالي الذكور (15 سنة فأكثر) في الربع الـ4 من عام 2020م لتصل إلى (ثمانين.6%) صعودًا من (79.4%) طوال الربع الفائت، مثلما ازداد حجم الإسهام في القوى التي تعمل لإجمالي القاطنين الفتيات (15 سنة فأكثر) أثناء الربع الـ4 من عام 2020م ليصل إلى (32.1%) مضاهاةً بـ (ثلاثين.0%) في الربع الـ3 من نفس العام.

وذكرت نتائج المسح مبالغة قدر المساهمة الاستثمارية لإجمالي المواطنين السعوديين (الذكور والبنات 15 سنة فأكثر)، إذ وصل (51.2%) في الربع الـ4 من عام 2020م مضاهاةً بـ (49.0%) في الربع الماضي، حيث ازداد مقدار المساهمة الاستثمارية بين أبناء السعودية الذكور ليصل إلى (68.5%) مضاهاةً بـ (66.0%) في الربع الـ3 من نفس العام، مثلما ازداد حجم الإسهام الاستثمارية بين السعوديات ليبلغ (33.2%) مضاهاةً بـ (31.3%) في الربع المنصرم.

وعكست إحصاءات سوق الشغل للربع الـ4 تحسناً ملحوظاً في دلائل القوى التي تعمل لسوق المجهود على العموم، شملت هبوط مقادير البطالة وزيادة قدر المساهمة الاستثمارية للسعوديين وغير المملكة العربية السعودية  شاملةً الذكور والفتيات.
ويجيء ذاك انعكاساً لجهود البلد بكافة قطاعاتها لمجابهة الآثار المترتبة على وباء كوفيد 19 التي ألقت بظلالها على جميع القوى التي تعمل في دول العالم، مثلما كانت للقرارات الاستباقية التي اتخذتها السُّلطة نتائج غير سلبية جلية في التقليل من التسرب الوظيفي وفتح الميدان لفرص متباينة ساهمت في تقصي التوازن في مكان البيع والشراء السعودي والمحافظة على القوى التي تعمل.