البورصة السعودية
البورصة السعودية

سوق الأسهم السعودية في البورصة السعودية خلال جلسة تعالامت اليوم أكمل علي انكماش للجلسة الثانية، تحت أوساط ضغوط من القطاع المصرفي ، إذ أوصد المؤشر العام لدى أقل معدّل لة في أسبوعين.

وأنخفض المؤشر العام 25 نقطة وبنحو 0.3 في المائة لكي يغلق لدى معدّل 9464 نقطة، في حين وصلت السيولة التي يتم تداولها 8.03 مليار ريال هي الأقل في شهرين، وتجيء السيولة عبر تبادل 290.9 1,000,000 سهم، بينما وصلت الاتفاقيات التجارية المنفذة صوب 343.4 1000 إتفاقية تجارية.

ضغوط من القطاع البنكي في السعودية بسبب البورصة السعودية

وهبط سهم “بنك الرياض” بنحو 4.2 في المائة، حيث يتداول السهم من دون أحقية أرباح والبالغة 0.5 ريالا للسهم، في حين تراجعت أسهم “أرامكو السعودية” وكل من بنكي سامبا والأهلي بنسب تراوحت ما بين 0.6 و1.4 %، بينما فهرس الأخير تراجعه وللجلسة السادسة على التكرار.

وفي سياق أقتصادي متصل ولقد افقت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات مبدئياً على طلب كل من “موبايلي” و “زين” ومؤسسة الأعمال التجارية الاقتصادية السبّاقة ومؤسسة آي أتش أس كي اس ايه المقيدة باستحداث اتحاد للاستحواذ على أبراج الاتصالات المملوكة لموبايلي وزين ودمج وتوحيد هذه الأبراج أدنى كيان تجاري.

في حين فقد انخفض سهم زين اليوم بنحو 0.6 في المائة، بينما صعدت أسهم موبايلي بطريقة بسيط وبمعدل 0.3 %.

إلى ذلك، ازدادت أسهم 62 شركة خلال جلسة اليوم، تصدرها أسهم الإنماء طوكيو مارين بمكاسب بالحد الأعلى.

وذلك بعد أصدر ونشر وتعميم المؤسسة عن اتفاقية بين 2 من كبار المشاركين الرئيسيين بعدم الفعل او النقل بأي مظهر من الاشكال في أسهمها أو اي حصة من الاسهم ولذا لمدة خمس سنوات قادمة، حيث تبلغ مجموع ملكيتهما في المنشأة التجارية بنحو 57.5 في المائة.

كذلكً نجد مكاسب تراوحت ما بين 4.3 و4.8 % على أسهم كل من ساب تكافل، بي سي اي، وكذلكً وفرة، بينما ازدادت أسهم شاكر بنحو 3.5 %.

إجتمع ذلك تقهقر أسهم 126 شركة، تصدرها أسهم أميانتيت المنخفض بنحو 4.4 في المائة، ايضاً انخفضت وحدات ميفك ريت وأسهم الكيميائية السعودية بنحو 3.8 % لكل منهما ، و نجد تراجعات على وحدات عواطف ريت وتعليم ريت وايضاً معذر ريت تراوحت مابين 3.7 و3 %.