مؤششر السوق في الأسهم السعودية
مؤششر السوق في الأسهم السعودية

الأسهم السعودية عادت إلي الزيادة وجني الأرباح والارتفاع مرة أخري لكي تحقق أفضل أداء يومي لها منذ ثماني جلسات ، وتغلق عند 8633 نقطة رابحة 51 نقطة بنحو 0.6 في المائة، بينما أرتفع مؤشر "إم تي 30" الذي يقيس أداء الأسهم القيادية أربع نقاط بنحو 0.43 في المائة لكي يغلق عند 1153 نقطة.

وفي سياق أقتصادي متصل فقد جاءت الزيادة من خلال دعم من معظم القطاعات، وأشير في التقرير السابق إلى أن السوق ستواجه دعما عند متوسط 20 يوما واستطاعت التماسك عنده والارتداد وجاء معظم المكاسب في جلسة المزاد، حيث ارتفعت خلالها 35 نقطة.

وفي ذلك الصدد الأقتصادي فقد جاءت الزيادة  بأقل سيولة في شهر مع تداولات دون عشرة مليارات ريال، واستمرار تراجع السيولة سيزيد من مدى التذبذب في ظل نشاط النزعة المضاربية. 

وسوف تبقى حساسية السوق علي زيادة في تجاه أي متغيرات سلبية نظرا إلى زيادة مكررات ربحيتها ، وذلك علي استمرار تماسك السوق فوق متوسط 20 يوما و8620 نقطة سوف يبقي فرصا للارتداد إلا أن استدامة الاتجاه الصاعد تعتمد على تحسن الأساسيات التي لا تزال لا تبرر الارتفاع، ما يجعل السوق عرضة لعودة الضغوط البيعية.

الأداء العام للسوق

وفي ذلك الصدد الأقتصادي العام فقد افتتح المؤشر العام عند 8568 نقطة، وتداول بين الزيادة والهبوط ، وكانت أعلى نقطة عند 8633 نقطة رابحا 0.61 في المائة، بينما أقل نقطة عند 8536 نقطة فاقدا 0.5 في المائة. 

وفي نهاية الجلسة فقد أغلق المؤشر عند 8633 نقطة رابحا 51 نقطة بنحو 0.6 في المائة. وانخفضت السيولة بنسبة سبعة في المائة بنحو 702 مليون ريال لتصل إلى 9.5 مليار ريال، بينما انخفضت الأسهم المتداولة 2 في المائة بنحو 6.9 مليون سهم لتصل إلى 369 مليون سهم متداول، أما الصفقات فتراجعت 7 في المائة بنحو 34 ألف صفقة لتصل إلى 425 ألف صفقة.

أداء القطاعات

وانخفض قطاعا "تجزئة الأغذية" بنحو 0.43 في المائة، و"الصناديق العقارية المتداولة" بنحو 0.1 في المائة. وتصدر المرتفعة "السلع الرأسمالية" بنحو 4 في المائة، يليه "السلع طويلة الأجل" بنحو 3.8 في المائة، وحل ثالثا "الاستثمار والتمويل" بنحو 3.6 في المائة ، وكان الأعلى تداولا "المواد الأساسية" بنحو 18 في المائة بقيمة 1.7 مليار ريال، يليه "التأمين" بنحو 10 في المائة بقيمة 994 مليون ريال، وحل ثالثا "إنتاج الأغذية" بنحو 9 في المائة بقيمة 924 مليون ريال.

أداء الأسهم السعودية 

تصدر الأسهم علي أرتفاع ومكاسب فقد بلغ "نسيج" بنحو 10 في المائة ليغلق عند 40.15 ريال، يليه "الخليجية العامة" بنحو 9.98 في المائة ليغلق عند 24.90 ريال، وحل ثالثا "الصناعات الكهربائية" بنحو 9.9 في المائة ليغلق عند 23.22 ريال. وفي المقابل تصدر المتراجعة "أنعام القابضة" بنحو 9.9 في المائة ليغلق عند 112.60 ريال، يليه "أميانتيت" بنحو 2.66 في المائة ليغلق عند 25.60 ريال، وحل ثالثا "ساب" بنحو 2.4 في المائة ليغلق عند 24.70 ريال.
وكان الأعلى تداولا "نسيج" بقيمة 376 مليون ريال، يليه "أبو معطي" بقيمة 337 مليون ريال، وحل ثالثا "وفرة" بقيمة 315 مليون ريال.