مؤشرات أقتصادية رائعة خاصة بـ أسعار الذهب علي المستوي العالمي بعد الأتفاق الأمريكي الصيني
مؤشرات أقتصادية رائعة خاصة بـ أسعار الذهب علي المستوي العالمي بعد الأتفاق الأمريكي الصيني

أنخفضت أسعار الذهب الي أقل مستوي لها علي مدار أسبوعين ، وذلك في تعاملات اليوم الصباحية إذ أنة خلال تعاملات اليوم تحسن الإقبال على المخاطرة بفضل بيانات اقتصادية صادرة من بكين جاءت أفضل من التوقعات والتوقيع الوشيك بعد الأتفاق التجارى الأولي بين واشنطن وبكين.

وفي سياق أقتصادي متصل فقد جاءات تلك التعاملات في تمام الساعة 0459 بتوقيت جرينتش، هبط المعدن النفيس في المعاملات الفورية بنسبة تبلغ الي  0.6% إلى 1538.84 دولار للأوقية (الأونصة).

وفي خلال التعاملات السابقة الامس أو في الجلسة الماضية فقد لامست سعر الذهب الي أقل مستوياتها منذ الثالث من شهر يناير الحالي 2020 عند 1535.75 دولار.

وأنخفضت العقود الأمريكية الآجلة لسعر المعدن الأصفر لكي تصل الي 0.7% إلى 1539.70 دولار.

أسعار الذهب تنخفض اليوم علي المستوي العالمي

وزادت الأسهم في المنطقة الآسيوية فى ظل وجود مبشرات تفائلية علي الأتفاق الأقتصادي بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين حيثُ في الوقت الحالي يستعدان من اجل التوقيع الرسمي علي اتفاق دائم سوف يمثل هدنة في ظل النزاع الكبير في الرسوم الجمركية الذي استمر بين الدولتين منذ ثمانية عشر شهرا والذى في الفترة الماضية تسبب بشكل كبير للغاية في قلب الوضع الاقتصاد علي المستوي العالمي.

من جانبها فقد قامت وزارة الخزانة في الولايات المتحدة الأمريكية بتوقيع أتفاق مرحلة جديدة تجارية ، وذلك قبل يوم واحد تحت وسم جديد وهو الصين خصوصاً وان بكين المتلاعب الحقيقي في الفترة الحالية في العملة الأمريكية الأمر الذي يشير ويبشر في تحسن العلاقات الأمريكية الصينية في المجالات الأقتصادية والترابط الأقتصادي من خلال اتفاقات جديد بين الدولتين.

علي الجانب الأخر فقد كشف الممثل التجارى في الولايات المتحدة الأمريكية روبرت لايتهايزر إن الترجمة الصينية الأخيرة تُبين وَتكشف وجود أتفاق في القريب العاجل بين الولايات المتحدة الأمريكية وبين الصين عملاق الأقتصاد العالمي.

ومن المنتظر ان يتم الأتفاق بشكل نهائي يوم الأربعاء القادم وسوف يقوم الطرفين علي مذكرة اتفاق أقتصادي يقتضي بموجة أنهاء الحرب الأقتصادية التجارية بين البلدين والتي تسببت فى اضطراب كبير في الأسواق العالمية على مدى العام ونصف العام السابقين.

وبينت واظهرت بعض المعلومات الصادرة من بكين زيادة الصادرات لاول مرة في خمسة أشهر في شهر ديسمبر الماضي ، وبينما علي الجانب الأخر فقد فاقت كافة الواردات أيضا كافة التوقعات الأقتصادية.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، فقد أنخفضت الفضة بنسبة تبلغ الي واحد في المائة لكي تصل الي 17.78 دولار لسعر الأوقية، بعد أن هبطت أسعار الفضة علي المستوي العالمي الي أقل مستوياتها منذ أواخر شهر ديسمبر الماضي عند 17.71 دولار في الجلسة الماضية.

بينما علي الناحية الأخري فقد هبط البلاديوم بنسبة تبلغ الي 0.1% إلى 2129.92 دولار للأوقية، بينما أنخفض البلاتين بنسبة تصل الي 0.6% لكي تصل الي 968.01 دولار.