مستثمرون يتابعون التداولات ببورصة قطر ويتابعون  أكبر صفقة في تاريخ سوق الأسهم السعودية
مستثمرون يتابعون التداولات ببورصة قطر ويتابعون أكبر صفقة في تاريخ سوق الأسهم السعودية

خلال تعاملات اليوم كانت مفاجأت كثيرة سواءً في البورصة السعودية أو البورصة القطرية وسوف نعرض ذلك بالتفصيل في ذلك المقال وسوف نسلط الضوء أولاً ما أستطاعت البورصة السعودية تحقيقة من مكاسب خصوصاً وأن الماكسب الحقيقية بعد ان أستحوذت شركة «أرامكو السعودية» على حصة صندوق الاستثمارات العامة، البالغة 70 في المائة من أسهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية «سابك» والتي تعد أكبر صفقة في تاريخ الأسهم السعودية.

في حدث تاريخي اليوم لاول مرة في تاريخ الأسهم السعودية اكتملت أخيراً في السعودية أكبر صفقة تشهدها السوق المالية السعودية منذ أن تم تأسيسها من خلال إتمام عملية استحواذ شركة «أرامكو السعودية» على حصة صندوق الاستثمارات العامة، والتي بلغت نحو 70 في المائة من أسهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية «سابك» (أحد أهم شركات صناعة البتروكيماويات في العالم)، من خلال 4 صفقات خاصة جرى تنفيذها أمس في سوق الأسهم السعودية، بلغت قيمتها الإجمالية 259.1 مليار ريال (69.1 مليار دولار).

وفي سياق ذلك الحدث الأقتصادي الكبير فقدج وقّعت «أرامكو السعودية» في مارس (آذار) من العام 2019 اتفاقية الاستحواذ على حصة صندوق الاستثمارات العامة في «سابك» والبالغة 70 في المائة، وذلك في مقابل نحو 69.1 مليار دولار، فيما تم تحديد سعر السهم الواحد من «سابك» في الصفقة بما يعادل 123.39 ريال (32.9 دولار).

وبذلك تكون شركة «أرامكو السعودية» قد عادت مرة اخري بقوة الي الاتفاق مع صندوق الاستثمارات العامة في أكتوبر (تشرين الأول) السابق ، وذلك على دفع 36 في المائة من قيمة الصفقة نقداً، مع تعديل المبلغ من أجل مراعاة نفقات معينة عند إتمام عملية البيع، ودفع المبلغ المتبقي، البالغة نسبته 64 في المائة من ثمن الشراء في صورة قرض مقدم من البائع.

وتعتبر الصفقة الحالية التابعة لشركة أرامكو السعودية من الصفقات الضخمة للغاية والتي وقعت يوم أمس على سهم «سابك»، مؤشراً مهماً على حيوية السوق المالية في البلاد، في وقت تعتبر فيه سوق الأسهم السعودية واحدة من أضخم عشرة أسواق مالية في العالم.

البورصة القطرية : أسهم 3 قطاعات تتراجع ببورصة قطر 0.37% في المستهل

كانت البورصة القطرية الخاصة بالأسهم القطرية في مستهل تداولات اليوم الأحد، بضغط انخفاض وصل نحو ثلاثة قطاعات.

وفي سياق أقتصادي متصل فقد جاء ذلك في حلول الساعة 10:05 صباحاً، حيثُ هبط المؤشر العام بنسبة 0.37% ليصل إلى النقطة 9286.47، خاسراً 33.71 نقطة عن مستويات الخميس السابق.

وفي ذلك الصدد فقد سجلت عمليات التداول في ذلك التوقيت، 72.58 مليون ريال، وزعت على 59.81 مليون سهم، بتنفيذ 1.44 ألف صفقة.

وبالفعل فقد شهدت التعاملات أنخفاض نحو ثلاثة قطاعات وكانت في مقدمتها القطاع الصناعي ثم قطاع الاتصالات، ثم قطاع البنوك والخدمات المالية، بينما ارتفعت قطاعات العقارات والتأمين، والنقل، والبضائع.

وأنخفض قطاع الصناعة بنسبة بلغت نحو 0.75%، لكي تراجع عدة أسهم تقدمها صناعات قطر – ثاني أكبر وزن نسبي في المؤشر العام – بواقع 1.28%.

وفي الجهة الأخري فقد زاد التأمين بنسبة فقد بلغت نحو 0.66%، لنمو نحو ثلاثة أسهم تقدمها الدوحة للتأمين بـ1.90%.

وبينما علي الجانب الأخر فقد تصدر سهم الإسلامية للتأمين جميع التراجعات بنسبة بلغت نحو 2.04%، فيما جاء الإسلامية القابضة على رأس الارتفاعات بـ6.04%.

وبشأن عمليات التداولات في أنشطة البورصة القطرية ، تصدر السلام المرتفع 3.83% الكميات بـ26.05 مليون سهم، فيما جاء بروة على رأس السيولة بـ17.85 مليون ريال، بنمو 1.29%.