قطاع النفط في إيران يخضع لعقوبات أميركية

نقدم عبر التقرير التالي الصادر من العاملين في صحيفة النصر عن أسباب زيادة أسعار الوقود في إيران والأوضاع التي يعيشها الشعب الإيراني في الوقت الحالي.

وفي سياق متصل يأتي ذلك خصوصاً وأن إيران تعيش في الوقت الحالي حالة من التظاهرات العديدة التي وصلت الي العديد من المدن الإيرانية أحتجاجاً علي زيادة اسعار الوقود في إيران خصوصاً وان الشعب الإيراني يعش حالة أقتصادية متدهورة للغاية.

البنزين يشعل مدن إيران واحتجاجات ضد رفع الأسعار

الكثير من المدن الإيرانية في الوقت الحالي تعيش حالة من التظاهرات الشديدة بسب رفع أسعار الوقد هناك لاكثر من ثلاثة أضعاف الأمر الذي تسبب غضب شديد بين المواطنين في إيران.

إطفاء محركات السيارات في طهران احتجاجا على زيادة أسعار الوقود

قام الشعب الإيراني بإطفاء جميع محركات السيارات في طهران من أجل الأحتجاج علي أرتفاع أسعار البنزين خصوصاً بعد أن كشف التلفزيون الإيراني أمس أن سعر ليتر البنزين العادي سوف يرتفع إلى نحو خمسة عشر ألف ريال أي ما يعادل نحو أكثر من أثني عشر سنت أميركي بعدما كان في الماضي يبلغ نحو عشرة آلاف ريال إيراني . 

زيادة كبيرة في سعر البنزين وقيود على التوزيع

بدأت الحكومة الإيرانية، أمس الجمعة ، تقنين اوضاع توزيع البنزين في إيران ورفعت جميع اسعارة في جميع انحاء اللاد ، الأمر الذي أدى في نهاية المطاف الي وجود طوابير طويلة للغاية لجميع السيارات أمام محطات الوقود.

حصة شهرية مؤقتة تسبب أزمة كبيرة في الوقود

الحكومة الإيرانية من جانبها قامت بإجراء وتحديد حصة شهرية لجميع السيارات في إيران خصوصاً السيارات الخاصة ، وذلك عند ستون ليترا في الشهر، وسوف يبلغ سعر أي مشتريات إضافية من البنزين نحو ثلاثون ألف ريال لليتر، وفق ما نقلة التلفزيون الإيراني.

الحكومة الإيرانية تتخذ القرار والشعب الإيراني يغضب

من جانبها فقد أتخذت الحكومة الإيرانية قرار رفع أسعار الوقود في إيران ، وقامت بتقنين توزيعة في جميع أنحاء إيران ، وبررت ذلك نظراً لعدم وجود سيولة نقدية في الوقت الحالي من اجل تغطية الاحتياجات التي يحتاجها الشعب الإيراني الي نحو ثامينة عشر مليون أسرة فقيرة في إيران ، ومن أجل تأمين المساعدات بصورة مستمرة لأكثر من ستين مليون مواطن إيراني.

حلول أقتصادية وتأثير علي الشعب الإيراني للنهوض بالأقتصاد

من جانبه فقد كشف الرئيس الإيراني حسن روحاني أن قرار زيادة اسعار الوقود في إيران يعتبر صحيح ولابد من أتخذاة من اجل النهوض بالأقتصاد الإيراني والخروج من الأزمة الأقتصادية الحالية التي تعيشها إيران والإ سوف تساء الأوضاع الاقتصادية في إيران.

قطاع النفط الإيراني يخضع لعقوبات أميركية

عقوبات أقتصادية علي إيران منذُ مدة طويلة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وجميع حلفائها بسب استخدام إيران للبرنامج النووي الأمر الذي اغضب الإدارة الأمريكية وجعلها تفرض عقوبات أقتصادية بعدم التوصل الي أتفاق رسمي برضي الطرفين.