المتحدث بأسم وزارة الصحة السعودية
المتحدث بأسم وزارة الصحة السعودية

أصدرت وزارة الصحة السعودية بيان عاجل وهام للغاية منذُ قليل مساء أمس الأحد الموافق 18 / 10 / 2020 من اجل الكشف عن عدد الإصابات اليوم بفيروس كورونا وعدد حالات الشفاء وعدد حالات الوفاة.

يتواصل التسجيل اليومي في المملكة العربية السعودية بشكل دقيق لجميع حالات فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، ، في إطار حرب الحكومة على الفيروس من أجل القضاء عليه في الفترة المقبلة، والوصول إلى صفر إصابات جديدة.

وفي سياق متصل فقد أعلنت وزارة الصحة السعودية، مساء أمس الأحد، الموافق 18 أكتوبر 2020، عن تسجيل 348 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، مقابل 359 إصابة يوم أمس السبت.

ووفقا للتقرير اليومي التابع لوزارة الصحة السعودية حول مستجدات الأوضاع بشأن فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» في البلاد، وصل إجمالي عدد الإصابات إلى 342202 حالة.

وأضافت وزارة الصحة السعودية ، أن عدد الحالات النشطة يبلغ في الوقت الحالي 8479 حالة، منها 825 حالة حرجة فقط.

وسجلت وزارة الصحة السعودية 373 حالة تعافٍ جديدة ليصبح مجموع الحالات المتعافية 328538 حالة، ليرتفع معدل الشفاء بالمملكة من فيروس كورونا «كوفيد-19» إلى 96 في المائة.

ولفتت المؤسسة الصحية الطبية ، إلى تسجيل عشرون حالة وفاة جديدة جراء الإصابات بفيروس كورونا «كوفيد-19» خلال الـ24 ساعة الماضية، ليصل إجمالي الوفيات إلى 5185 حالة وفاة، مقابل 5165 حالة وفاة باليوم السابق.

من جانبها فقد دعت وزارة الصحة السعودية، الجميع إلى الحرص على غسل اليدين بالماء والصابون، فهو أهم وسيلة للوقاية من فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19». كما يجب على كل شخص عند خروجه من المنزل ارتداء الكمامة، سواء كانت طبية، أو قماشية، أو غطاءً محكمًا على الأنف والفم، ويُستثنى من ذلك مَنْ كان بمفرده في مكان مغلق.

وفي ذلك الصدد فقد جددت التوصية لكل مَنْ لديه أعراض، أو يرغب في التقييم، استخدام خدمة التقييم الذاتي في تطبيق موعد، أو زيارة عيادات (تطمن) التي هيأتها (الصحة) لخدمة كل مَنْ يشعر بأعراض فيروس كورونا المستجد، والبالغ عددها 237 عيادة، أو الاتصال برقم مركز (937) للاستشارات والاستفسارات على مدار الساعة، والذي أصبح الآن أقرب إلى الجميع من ذي قبل، بحيث يمكن الاستفادة من خدماته التفاعلية، من خلال تطبيق «واتس آب» عبر رقم 920005937، والاستفادة من الخدمات التفاعلية الجديدة الموجودة به، والحصول على المعلومات الصحية والخدمات، ومعرفة مستجدات فيروس كورونا، ومراكز الرعاية الأولية، ومراكز التبرع بالدم، والمواعيد، وكيفية الحصول عليها.