التخطي إلى المحتوى
مصرع منسوب الدفاع المدني السعودى مشعل الحريجي خلال مباشرته حريق قبل زفافه بالدمام
مشعل الحريجي

لقي حتفه عنصر الحماية المدني بالدمام، مشعل مطلق الحريجي، أثناء مساهمته في عملية إخماد حريق إشتعل في البلدة الصناعية، وأتت الموت قبل تشطيب شعائر زفافه الذي كان يتجهز له، مرتقبًا رجوع أبوه من الكويت.

وذكرت العربية، أن أحدث عبارات مشعل الحريجي (27 عامًا)، قبل موته في الدمام: «طالعين حريق والله يستر»، وهذا قبل هلاكه في وقت قصير في حريق بالبلدة الصناعية في الدمام.

وتحدث مفيد فهد، زميل مشعل الحريجي: «صاحبي مشعل كان شخصية ذات مواصفات متميزة ونادرة ومحبة للخير، لقي حتفه في أعقاب مغرب ذاك اليوم بعدما كان في إطار نادي العون الذي طلبه الحراسة المواطن لإطفاء حريق إشتعل في البلدة الصناعية الثانية بالدمام، نحن رجال الحراسة المواطن نصدق مع الله ونخدم وطننا، وكل حريق نباشر بإطفائه، لا نعلم هل نرجع منه أو لا؟».

وأكمل مفيد فهد على حسابه في موقع الوسائط الاجتماعى «Twitter»: «‏بفائق الحزن والأسى.. توفى أخوي وصديقي الوفي: مشعل مطلق الحريجي، واحد من أشخاص ‎الحماية المواطن؛ إثر مباشرته حادث إخماد حريق بالدمام، أسال الله له الرحمة والمغفرة، وأن يتقبله شهيدًا في عمله، (إنا لله وإنا إليه راجعون)».

وتفاعل نشطاء منصات التواصل الالكترونية، مع موت مشعل الحريجي؛ إذ وصفوا إياه بالبطل عقب مصرعه أثناء تنفيذ واجبه في تخليص الأرواح، وطلبوا له الرحمة والمغفرة.