التخطي إلى المحتوى
السلطات المغربية يعلن موعد استئناف رحلات الطيران من وإلى المملكة السعودية
مطار المغرب

أعربت السلطات المغربية، اليوم  ، استئناف االرحلات الجوية من وإلى المملكة بدءا من 15 يونيو/ حزيران القائم استنادا لشروط معينة، وهذا لتيسير رجوع مواطنيها من الخارج ومن أجل تقدمات الشأن الوبائي لفيروس "Covid 19" في البلاد وهبوط عدد السحجات خلال الفترة الأخيرة.

وذكرت وزارة الخارجية المغربية في خطاب لها أنه "حتى الآن الدلائل الموجبة للحالة الوبائية في المملكة وهبوط أعداد الرضوض بفيروس "Covid 19" المستجد في البلاد، أصدرت قرار السلطات استئناف المسيرات الجوية من وإلى المغرب اعتباراً من 15 من الشهر الحالي بشروط"، استنادا لما نقلته مجلة "هسبريس" المغربية.

وأتى في الخطاب أنه "بالنظر إلى كون الميدان الجوي للمملكة مازال مغلقا، فإن تلك السفرات ستتم في محيط تراخيص استثنائية"، للمقاربة بين عملية الفتح المطرد والحفاظ على المكتسبات التي حققتها المملكة لحجب انتشار الكارثة".
وقررت السلطات المغربية فهرسة البلاد والمدن إلى فئتين لجميع منهما محددات وقواعد لدخول البلاد، تختص بالاستحواذ على اللقاح أو امتحانات فحص "PCR" وكذلك فرصة الدخول في صخر صحي لدى دخول المغرب.

وتشتمل على الفهرس "أ" كل البلاد والمدن التي تتاح على شواهد موجبة بصدد بالتحكم في الموقف الوبائية، وخصوصا انتشار الطفرات المتحورة للفيروس، إذ يمكن للمسافرين القادمين من تلك الدول، سواء كانوا مواطنين مغاربة أو أجانب مقيمين في المغرب أو مواطنين لهذه الدول أو أجانب مقيمين بها، الولوج إلى التراب المغربي إذا كانوا يتوفرون على شهادة الإخصاب و/ أو نتيجة سلبية لاختبار "PCR" يرجع لأقل من يومان من تاريخ ولوج التراب الوطني.

أما القائمة "ب"، فتهم لائحة خالصة لتلك الدول غير المقصودة بممارسات التخفيف الواردة في القائمة "أ"، والتي تعرف انتشارا للسلالات المتحورة أو عدم حضور إحصائيات دقيقة بشأن الظرف الوبائية.
ويتوجب على الراحلين القادمين من الدول المدرجة في تلك القائمة، استصدار تراخيص استثنائية قبل السفر، والإدلاء باختبار "PCR" سلبي يرجع لأقل من يومان من تاريخ ولوج التراب الوطني، ثم الخضوع لحجر صحي مدته عشرة أيام.

وأعرب المغرب إنهاء السفرات الجوية وإقفال الأطراف الحدودية البرية منتصف مارس/ آذار من العام السابق، قبل أن يجيز برجوع مواطنيه عقب ما يقارب شهرين من الأمر التنظيمي مع إخضاعهم لحجر صحي.

وحسب أجدد إحصاء لوزارة الصحة المغربية، فإن كلي السحجات بمرض "كوفيد- 19" في البلاد بلغ إلى 521 ألفا و426 وضعية، في حين وصل عدد حالات الوفاة إلى 9178 وضع عام من بين الكدمات المدونة في المغرب.