إستعراض " عبدة الشيطان " ينشر رعب كبير بين الاهالى و الحكومة
إستعراض " عبدة الشيطان " ينشر رعب كبير بين الاهالى و الحكومة

فى ظل الاحداث التى وقعن فى الساعات الماضية من خلال الكارثة المدوية التى أودت بحياة و اصابات الكثير حيث نشرت حالة من الرعب بين الجميه من الاهالى و الحكومة .

شهدت منصات التواصل الالكترونية في جمهورية مصر العربية ضجة هائلة، فى اعقاب تناول و انتشار مقطع مرئي تتسبب في في موجة من الزعر، يبين تفجر وانطلاق اسطوانة طفاية حريق صوب واحد من البيوت، تتسبب في في سقوط حالات من الاصابات المتعددة .

وبدأت الوقائع بقرية "أتميدة" بمركز ميت غمر من محافظة الدقهلية، وفوجئ الناس بشباب يقدمون استعراضات مخيفة، شبهها السكان باستعراضات "عبدة الشيطان"، وبدأ الشبان في استعمال طفايات الحريق وأسطوانات الغاز، في عمل أبخرة في الشارع بألوان متباينة، وهو الذي نشر وإشاعة الزعر في قلوب القاطنين، وبدأوا يبتعدون عن الموضع، ويشاهدون ما يصدر من بعيد.

وشدد شهود العيان، أن الشبان أمسكوا بالطفايات، وبدأوا في تقديم استعراضات قتالية، بالطفايات، وفجأة طارت طفاية حريق من يد واحد من الشبان، لتنطلق من يده في حين يشبه الصاروخ بقوة و سرعة  هائلة جدا، بعدما انفجر محبس الطفاية من يديه، وقتما نشد فكها، وفي سبيلها صدمت بنتين "نور، وميادة" ونقلهما القاطنين إلى المستشفي، غارقتين في دمائهما، وأصيبتا بكسر في الجمجمة وتهشم عظامهما، وتم وضعهن في الإعتناء المركزة، حتى الآن إصابتهن بنزيف صارم واحتشادات مائية على المخ، وحالتهما مضطربة.

وعلل السكان أن نور، واحدة من البنتين، مصابة بكسور في الجمجمة وتحتاج لتصرُّف جراحة، وما زالت حالتها مضطربة، أما موقف ميادة التي مُنِيت بكسور واحتشادات دموية فحالتها مضطربة ايضا.