التخطي إلى المحتوى
مصدر يكشف تطورات موعد فتح الطيران من مصر للسعودية
موعد فتح الطيران من مصر للسعودية

أعلن مصدر مسؤول بشركة مصر للطيران، عن تطورات في موعد فتح الطيران بين مصر والسعودية ، مبينا أن المرسوم في يد السعودية.

تطورات في موعد فتح الطيران بين مصر والسعودية

تطورات في موعد فتح الطيران بين مصر والسعودية ، وفسر المصدر أنه لا يوجد ميعاد معين حتى هذه اللحظة لفتح الطيران بين جمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية بشكله الطبيعي، إذ إن قرار تعليق سفر المواطنين المصريين للمملكة العربية السعودية، ليس أمر تنظيميًا مصريًا، لكن هو مرسوم سعودي، وأن سلطات المملكة هي من ستقرر توقيت إزالة ذلك التعليق واستئناف النزهات الجوية من جمهورية مصر العربية للمملكة العربية السعودية، استنادا لما يتراءى لها وحسب تقديراتها للوضع الوبائي لفيروس كوفيد 19.

وأزاد المصدر في حديثة علي أن موعد فتح الطيران بين مصر والسعودية لا يمكن له واحد من الجزم به قائمًا، لافتًا حتّى الأسبوعين السابقين شهدا موجة من التفاؤل في قرب رجوع المسيرات بين البلدين لوضعها الطبيعي، وهذا عقب مرسوم السعودية السماح لمواطنيها بالسفر إلى جمهورية مصر العربية، ميزةًا عن اعتماد جمعية الصحة الدولية للقاح «سينوفارم» الذي يشطبّ تطعيم مواطني جمهورية مصر العربية وعدد محدود من دول الوطن العربي به، كأحد الأمصال الآمنة والمؤثرة لمداواة فيروس Covid 19، ووجود تسريبات سعودية بأن وزارة الصحة المملكة العربية المملكة السعودية ستعتمد ذلك اللقاح عاجلا.

وعلل المصدر، أنه مع أن جمهورية مصر العربية باتت حاليا في إطار 9 دول فحسب تحجب المملكة العربية السعودية دخول مواطنيها لأراضيها، لكن المنشأة التجارية المصرية متواصلة ومنذ شهر شباط المنصرم، الذي صدر فيه المرسوم السعودي بتعليق دخول أبناء مصر للمملكة السعودية، في تسيير صوب 6 سفرات يومية من القاهرة عاصمة مصر للمدن السعودية لنقل الأنواع المستثناة من أمر تنظيمي منع دخول المملكة من جمهورية مصر العربية، وهم العاملون المصريون بالقطاع الصحي السعودي وأسرهم، والمواطنون السعوديون والدبلوماسيون، لافتًا على أن المؤسسة بدأت منذ يوم عشرين أيار الحاضر في تأدية الإرشادات الحديثة لسفر تلك الفئات للمملكة السعودية، وأبرزها نُظم الصخر المؤسسي عليهم بعد وصولهم للمملكة العربية السعودية.

وأصدَرت وزارة الداخلية السعودية، قرارا بالإجازة بدخول المملكة للقادمين إليها من 11 دولة، وهي الامارات وألمانيا وأمريكا وإيرلندا وإيطاليا والبرتغال والمملكة المتحدة والسويد وسويسرا وفرنسا ودولة اليابان، اعتبارا من الاحد ثلاثين أيار، إلى أن ينهي تنفيذ ممارسات القرميد الصحي المؤسسي على القادمين من هذه الدول.