المهندس صالح بن ناصر الجاسر
المهندس صالح بن ناصر الجاسر

أفاد وزير النقل السعودي المهندس صالح بن ناصر الجاسر إن التّخطيط الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية ستعمل على تنويع الاستثمار السعودي وتعزز مرتبة المملكة وتنافسيتها دوليا.

ووضح الجاسر، حسبما أوردت وكالة المستجدات السعودية، أن الخدمات اللوجستية محرك رئيس للقطاعات غير النفطية ومعزز رئيس ومحوري صوب الإنماء الاستثمارية والاستدامة في المملكة.

وبين أن الخطة المدروسة ستدفع بشكل ملحوظ باتجاه إنماء القطاع بواسطة كميات وفيرة من الأعمال التجارية النوعية التي ستعزز رتبة المملكة وتنافسيتها إقليميا وعالميا.

وشدد وزير النقل والخدمات اللوجستية السعودي، أن التّخطيط الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية تحوي بين جوانبها بعض الأفراد من المشروعات والبرامج الطموحة والواعدة، والتي تتضمن على الفور مواصلة مشروع القنطرة البري الذي يربط في شرق السعودية بغربها.

وفسر أن المخطط ستركز على الارتقاء بجودة الحياة في المدن السعودية، عبر إنجاز مستهدفات حيوية أكثرها أهمية تخفيض قدر حالات الوفاة على الأساليب بمعدل 52%، مع تخفيض استهلاك الطاقة بمقدار 25%، ورفع حصة النقل العام من كلي السفرات في المدن إلى ما يكثر عن 15%.

وأفشت قناة "الإخبارية" المملكة العربية المملكة السعودية في توثيق لها أن الكوبري البري الذي سيربط بين موانئ البحر الأحمر والخليج العربي عبر الخطوط الحديدية يصل طوله 1300 كلم وتبلغ القيمة التقريبية له نحو خمسين مليار دولار.

واستطردت أن المشروع الذي يرجح أن تنفذه مؤسسة رسمية صينية، سيقلل الاحتياج إلى النقل بالشاحنات الكلاسيكية وسيختصر الدهر الحاضر في نقل المنتجات إلى 72 ساعة من موانئ الساحل من الشرق ومن الغرب، إضافة إلى ذلك أنه سيعزز الربط بين الرياض و جدة.

ولفتت على أن المحطة الختامية للجسر سوف تكون البحر الأحمر، والتي ستصدر المملكة عبرها بضائعها، وهو الذي يحولها إلى مكان لوجستية تربط العدد الكبير من دول العالم.