انتكاسة وبائية مدمرة بعد ارتفاع أعداد إصابات كورونا
انتكاسة وبائية مدمرة بعد ارتفاع أعداد إصابات كورونا

حذرت اليوم وزارة الصحة بالمملكة على قرب انتكاسة وبائية مدمرة بسبب الزيادة فى حالات الاصابة بالفيروس .

 

نصحت وزارة الصحة المغربية من انتكاسة وبائية في أعقاب إلحاق تزايد جلي في عدد الرضوض والحالات الحرجة وحالات الوفاة بفيروس كوفيد 19 في البلاد.

وأوضحت وزارة الصحة في كلام أن الصعود يعاود وضعية الراحة والسكون الملحوظ وعدم الالتزام بالتدابير والإجراءات الاحترازية، خاصة في أعقاب التقليص المتدرج لتدابير القرميد الصحي الليلي، وبداية الأجازة الصيفية وفتح الأطراف الحدودية.

واستطردت وزارة الصحة، أن ترقية القيود مطردًا لا يشير إلى اختتام آفة كوفيد 19 وعودة الحياة إلى مجراها الطبيعي، إلا أن يستلزم ذاك مشاركة الجميع في مؤتمر تلك الآفة بجميع مسؤولية و للخروج إلى بر السلام، وتحقيق المناعة الجماعية خاصة في أعقاب إخصاب ما يقترب من عشرة ملايين مواطن بالجرعة الأولي وأكثر من 9 ملايين بالجرعة الثانية.

وطالبت الوزارة المواطنات والمواطنين بوجوب الحذر والالتزام القوي بالممارسات الوقائية من ارتداء للكمامة، وتبجيل التباعد الجسماني، وتجنب الاحتشادات غير اللازمة .

و لذا لتجنب أي انتكاسة قد تعيد المغرب إلى نقطة الصفر مرة أخرى، ولتفادي ضعف الموقف الوبائية خاصة في حضور ظهور متحورات قريبة العهد للفيروس تمتاز بشكل سريع الانتشار وانتقال العدوى.

من جانبه، أفاد وزير الصحة خالد آيت طالب، "إننا سنكون مضطرين، إذا لزم الشأن، لتشديد القيود على الرغم من ما لذا من نفوذ سلبي على الكمية الوفيرة من القطاعات".

وألحق الوزير المغربي أنه عن طريق المراقبة لتطور الحال الوبائي في اليومين الفائتين، تلمح مبالغة متسارعة في حالات الكدمة مضاهاة بالمنحى المدون على نطاق الأشهر السابقة".