التخطي إلى المحتوى
إنتبه الصحة تعلن رصد 3 سلالات من فيروس كورونا الخطيرة الأكثر عدوى 
سلالات كورونا

أعلنت الجهات الصحية الرسمية على ثلاثة أنواع من متحورات كورونا هى ا لأكثر شيوعاً و عدوى بين بلدان العالم و تتمثل فى التالى .

سلالة « بيتا » هى الأكثر شيوعاً و النتشاراً

فى سياق المشهد فقد أكدت وزارة الصحة الإماراتية أن أكثر الأعراق السائدة في البلاد هذه اللحظةً هي سلالات «ألفا» و«بيتا» و«دلتا»، وهي أعراق متحورة تم رصدها في عدد كبير من دول العالم، المسألة الذي يدعو الجميع للتكاتف وتوحيد النشاطات والمسارعة بتنفيذ التطعيمات.

وقالت الدكتورة متميزة الحوسني الناطق الرسمي عن القطاع الصحي في دولة الإمارات العربية المتحدة إنه إنشاءً على منظومة التحري الجيني للسلالات في البلاد فإن السلالة الأكثر شيوعاً هي «بيتا» بمعدل 39.2 بالمائة، تليها «دلتا» بقدر 33.9 %، ثم سلالة «ألفا» بقدر 11.3 بالمائة، مشددة على ضرورة إتخاذ الكمية المحددة الداعمة في الزمان القائم تعزيزاً لمناعة الجسد ورفع قدر الأجسام المضادة التي تضيف إلى معارضة الفيروس.

وأفادت أن الحوار كثر حديثاً عن متحور «دلتا»، وما جعله مقلقاً هو أن سرعة انتشاره عظيمة مضاهاة مع المتحورات الماضية، حيث توميء الأبحاث الدولية حتّى ميل انتقاله ازدادت بحوالي أربعين إلى ستين %، مثلما تبرز المعلومات العصرية والواردة للإمارات من قليل من الدول أن عدم أمان دخول المصحة يزداد بشكل مضاعف عقب الخبطة بمتحور «دلتا»، مضاهاة مع متحور «ألفا»، بشكل خاصً لدى أولئك الذين يتكبدون من حالات صحية أخرى.

واستطردت أن الأعراق المتحورة هي صورة منسوخة من الفيروس تحوي معها عدد من الطفرات الجينية، وهو كلف متوقع لفيروسات «Covid 19» على دومين سنين، وقد تم إلحاق كميات وفيرة من التحورات لفيروس «سارس كوفي 2» أكثريتها لم يكون سببا في تغييراً في مواصفات الفيروس ولا يشكل خطورة. وقالت: «إلا أن ثمة عدداً طفيفاً من المتحورات التي تم رصدها تسببت في تبدل قليل من مواصفات الفيروس مثل تزايد سرعة الانتقال أو تبدل وحشية الداء المتعلق به أو تأثر تأدية الأمصال أو العقاقير العلاجية أو معدات التشخيص».

ونشرت عن تقديم لقاح (كوفيد - 19) لأكثر من إحدى و سبعون بالمائة من مجمل أهالي البلاد ما يجسد باتجاه 91.8 بالمائة من الصنف المؤهلة. وشددت الدكتورة ذات مواصفات متميزة الحوسني طوال الإحاطة الإعلامية لحكومة الامارات بشأن أخبار فيروس «كوفيد 19» المستجد أن مجموع الجرعات التي تم تقديمها حتى اليوم بلغ إلى ما يزيد عن خمسة عشرة مليون لقاح و بلغ حجم تقسيم اللقاح 152.41 كمية محددة لجميع مائة فرد فيما تعدى عدد الفحوصات أكثر من خمسة عشرة مليون تحليلمخبرى .

وأكدت إلى أن لقاح (كوفيد - 19) أثبت فاعليته في تخفيض نسب الكدمة وليس حجبها كلياً، مثلما أثبتت الأمصال تفوقها في تخفيض نسب الدخول للمستشفيات والرعاية المركزة وتخفيض كمية حالات الوفاة، مضمونة ضرورة إتخاذ اللقاح للدفاع عن المجتمع من المضاعفات الناتجة عن الخبطة بالفيروس.

ووصلت نسبة المجروحين من المطعمين ستة عشر بالمائة، مثلما لم تمر نسبة المطعمين الذين أصيبوا الذين تم إدخالهم إلى المركز صحي زيادة عن 11 %. وبشأن بالحالات التي أدخلت للإعتناء المركزة كانت النسبة الأعلى لغير المطعمين، حيث وصلت 92 %.

وزادت حالات الهلاك في الامارات أثناء الأسبوع المنصرم مضاهاة بالأسبوع الذي قبله، نتيجة لـ انتشار التحورات الفيروسية وعدم الالتزام بالممارسات الوقائية، بقرب التردد في إنتهاج الأمصال. وقد كانت أكثرية تلك الحالات لشخصيات غير مطعمين إذ وصلت نسبتهم 94 % بينما كانت نسبة المطعمين 6 بالمائة.