التخطي إلى المحتوى
الخرطوم يرفض إقتراح أديس ابابا بخضوص الملء الثاني لسد النهضة
سد النهضة

الخرطوم رفضت صباح اليوم مقترحًا أديس ابابا بخصوص الملء الثاني لسد النهضة الذي تُشيده أديس أبابا على ضفاف نهر النيل، ما يعد فصلًا جديدًا في تعميق الخلاف الإقليمي حول هذا السد.

وفي سياق متصل فقد أشار مسؤول سوداني بارز، إلى أن الاقتراح الإثيوبي المقدم بشأن الملء الثاني ليس حقيقياً وأنه وسيلة لكسب مزيد من الوقت، مؤكدًا أن أي اقتراح من هذا القبيل يجب أن يكون تحت رعاية وسطاء الاتحاد الأفريقي وأن يشمل جميع الأطراف.

وفي ذلك الصدد فقد أضاف: أديس ابابا طرحت شروطاً مستحيلة تتعلق بتقسيم حصة المياه التي يعتبرها الخرطوم خارج نطاق المفاوضات، وفق «رويترز».

وتعلق أديس ابابا آمالها في التنمية وتوليد الطاقة على سد النهضة، في حين يشعر الخرطوم بالقلق بشأن تدفق المياه إلى سدوده، وتخشى مصر من أن يؤثر على إمداداتها من المياه.

وتقول أديس أبابا إنها ستبدأ الملء الثاني لخزان السد بعد هطول الأمطار الموسمية هذا الصيف، وهي خطوة يعارضها الخرطوم والقاهرة ويطالبان باتفاق ملزم بشأن ملء وتشغيل السد الذي تبلغ تكلفته عدة مليارات من الدولارات.

وأرسلت القاهرة والخرطوم الأسبوع الماضي، رسائل تطالب مجلس الأمن الدولي ببحث القضية.