أساليب التعذيب
أساليب التعذيب

الجهات الأمنية فى وزارة الداخلية تبحث عن أب  قام بدهن إبنه بالعسل و ترك الحشرات تتلذذ فيه !

تتعدد الأساليب الخاصة بالتعذيب و التى تكاثرت و منها ما إبتكرها أب  بحق طفله وأجهزة الأمن تبحث عنه للقبض عليه .

حادثة مأساوية شهدتها واحدة من قرى محافظة القليوبية في شمال جمهورية مصر العربية، غدت حوار منصات التواصل الالكترونية نتيجة لـ فظاعتها، مخلفة غضباً عارماً.

حيث  قام والد بتقييد ابنه الصغير البالغ من العمر 7 سنوات  ووضع عسل النحل على جسمه ثم تركه فريسة للحشرات، وهذا بمبرر تأديبه وانتقاما من أمه.

واستقبلت الشرطة المصرية إخطارا من وليد مصطفى، مسؤول حقوق وكرامة البشر بالتحالف المدني لحقوق وكرامة البشر، في القليوبية، بأن سيدة مصرية أكدت قيام قرينها بتقييد ابنه بقطعة خشبية و نزع الملابس من على جسده  و بدنه  ودهنه بالعسل ثم تركه فريسة سهلة لدى الحشرات.

و على الفور من تلفقى البلاغ حيث انتقلت وحدة أمنية إلى المنطقة ، وفعلاً تأكدت من صحه البلاغ الوارد ، حيث وجدت الولد في حالة غير متوقعه و غير صحية  بعدما تجمعت الحشرات على بدنه .

هربت الأم بعيداُ 

وفي بيان لـ "العربية.نت"، فسر وليد مصطفى مقدم التبليغ، أن الصبي يسمى محمد. د، ويقطن في واحدة من القرى الموالية لمركز شبين القناطر من محافظة القليوبية، ويصل من السن 7 أعوام، كاشفاً أن الأم وبعد إبلاغها أجهزة الأمن أخذت الولد الصغير، وهربت إلى قرية أخرى خوفاً من بطش الوالد .

مثلما نقلت الاستجوابات أن الوالد معلوماً عنه  بسوء السلوك في المكان، واعتاد إيذاء ابنه وتقييده وتركه على سطح البيت فريسة للنحل والحشرات، بينما تكثف قوات الأمن مجهوداتها للقبض ىعليه .

أساليب التعذيب كثيرة و عديدة 

بدورها، صرحت الأم أن قرينها يعاملها ووَلدها بعنف حاد وقسوة مفرطة، واعتاد على ابتكار طرق إيذاء قريبة العهد لابنه، بينها أسلوب وكيفية عسل النحل، وحرمانه من التغذية والمشروب لساعات طويلة على الرغم من سنِّهِ الصغير وعدم تمكنه على الإحتمال  لهذا .

يشار إلى أنه تم إشعار النيابة التي تولت التحري وقضت بإرسال الغلام للطب الجنائي لبيان مقدار السحجات بجسمه .