الموارد البشرية
الموارد البشرية

وزارة الموارد البشرية تعلن نظام عمل جديد إلى كافة العاملين بهذه القطاعات و المهن بعد شهرين كاملين  و تصدر ثمانية مبادرات جديدة .

 

الموارد البشرية السعودية تقر استراتيجية التحول الرقمي للارتقاء ببيئة العمل داخل المملكة السعودية .

تم الإعلان عن القبول الرسمى من  اللجنة الوطنية للتحول الرقمي على تخطيطية التغير الرقمي لوزارة الموارد الآدمية والإنماء الاجتماعية.

وقالت وزارة الموارد الآدمية والإنماء الاجتماعية، في لقاء صحفى  لها اليوم يوم الثلاثاء، إن برنامج التغير الرقمي في الوزارة يحتسب واحد من أكثر أهمية البرامج التنفيذية المنبثقة من استراتيجيتها؛ حيث يأخذ دورا في تقصي ما تضمنته التّخطيطات القطاعية ومستهدفاتها العاملة على تحري منظومة  المملكة 2030.

واستطردت "وزارة الموارد البشرية و التنمية "، أن التغير الرقمي في الوزارة يعتبر واحد من الممكنات لركائز الوزارة الأساسية وهي سوق عمل مشترَك، التصميم الاستراتيجي للقوى التي تعمل، الإنماء الاجتماعية، وتعديل الموهوبين وإدارتها.

وأشارت الوزارة السعودية ، بأنها تصبو  عن طريق استراتيجيتها للتحول الرقمي إلى تقديم "حلول رقمية مبتكرة وآمنة لمجتمع حيوي محتمل ومناخ عمل ذات مواصفات متميزة لسوق عمل جاذب"، إضافة إلى ذلك تقديم خدمات رقمية ماهرة وإبداعية لسائر أنماط المستفيدين  وشركاء الوزارة ومنسوبيها، عن طريق التوظيف والتطبيق المُجدي للتقنيات الرقمية الدولية الجديدة، والاستثمار الأجود في مواردها وقدراتها الإنسانية والمالية، الأمر الذي يساهم في العثور على جو عمل محفزة وممكنة تحقق بصيرة الوزارة وطموحاتها.

وبينت "الموارد الإنسانية"، أن تخطيطية التغير الرقمي تصبو إلى تدعيم معدّل الرقمنة والذكاء في خدمات الوزارة، وترقية وتعظيم محاولة الزبائن الرقمية، ورفع جدارة الإنفاق على يد التغير الرقمي للأعمال، وتعظيم النفع من المعلومات وقدرات الفحص الماهر، والارتقاء ببيئة عمل رقمية داخلية محفزة وحاضنة للإبداع.

يقال أن الخطة الموضوعة ألى  التغير الرقمي شملت 8 أنشطة أساسية تسهم في تحديث نظام التبدل الرقمي لقطاعات الوزارة الأربعة (قطاع الشغل، قطاع الإنماء، قطاع المساندة المدنية، وقطاع الخدمات المشتركة)، فضلا على ذلك تدعيم إمكانيات المعلومات والتحليل الماهر، وتزويد معيار إمكانيات الأمن السيبراني، والتغير لبيئة عمل رقمية داخلية.

وتشارك تلك الخطة المدروسة في توطيد أصحاب الشغل والقوى التي تعمل في المملكة عن طريق إتاحة  خدمات إبداعية وسلسة ومرنة وازدياد الشفافية في تأدية سياسات سوق الجهد، وتقديم مسعى استيراد متكاملة للأشخاص، فضلا على ذلك طرح أشكال عمل مستقبلية في المملكة، وتعزيز شبكة السكون الاجتماعي للمواطنين، ودعم تزايد القطاع غير الربحي في المملكة، وتعديل المجهود التعاوني والتطوعي، وحوكمة وسيطرة على إجراءات الموارد الإنسانية للقطاع العام.

مثلما تشارك في تقوية  الشفافية والحوكمة المؤثرة في تنفيذ سياسات وممارسات المؤسسات الحكومية، وترسيخ منسوبي الوزارة وترقية إنتاجيتهم عبر تنشيط ممكنات الشغل من مسافة بعيدة وتعزيز الإتصال المشترك بينهم، وتوفير الخدمات على نحو مؤتمن و تقوية  مناخ الشغل الرقمية الداخلية، وتعزيز الشراكة مع القطاع المخصص بواسطة تنشيط الشراكات التّخطيط لابتكار الخدمات والبضائع وتوفير وإتاحة المعلومات المفتوحة.