مرسوم ملكى عاجل من الملك سلمان
مرسوم ملكى عاجل من الملك سلمان

الملك سلمان يصدر مرسوم ملكى خاص على جميع الافراد المقيمين و المواطنين بالبدء من تحصيل رسوم جديدة من بداية خمسة ألاف ريال حتى عشرين ألف ريال و نرسل إليكم التفاصيل .

 

فى سياق الخبر فقد تم الاعلان عن غرامة شديدة تصل قيمتها  لـ20 ألف ريال سعودى و حالياً  ماهي عقوبات مخالفة اللأئحة الخاصة بالضوضاء ومن هو  المستهدف منها؟

شدّدت  وزارة المناخ و البيئة  والمياه والزراعة بالمملكة من مخالفة القائمة التنفيذية للضوضاء الصادرة بالمرسوم الملكي من قخامة المملك سلمان  رقم ( /م 165) 19/11/1441 والتي دخلت وقت التنفيذ بها البارحة يوم الإثنين الماضى ، مبينة الإنتهاكات والعقوبات الضرورية.  

وتستهدف القائمة التنفيذية للضوضاء التى تشمل الأفراد في الأنحاء السكنية والصناعية والتجارية والحساسة بيئيا وجوانب الأساليب ومواقع الإنشاء.

وترنو القائمة التنفيذية للضوضاء إلى رصد التزام الشخصيات بمقاييس معدلات الضجيج الواردة في القائمة، والتتبع والتقدير المستور المتتابع  لمستويات الضجيج في المملكة، وإعداد الضوابط والاشتراطات المرتبطة بالرصد والقياس والرقابة على معدلات الضجيج وخطط تخفيضها.  

وأيضاً عرَض البيانات والبيانات والتقارير البيئية المرتبطة بالضوضاء، وتنفيذ الأعمال والإجراءات الضرورية لدى اقتراب الأفراد من تعدى الأطراف الحدودية المسموح بها لمستويات حواجز الضجيج، استنادا لفهرس التنفيذية للضوضاء.

عقوبات و غرامات  لائحة الضوضاء الجديدة 

ومن في إطار الإنتهاكات والعقوبات التي تباينت  في القائمة التنفيذية، عدم تزويد المقر بالبيانات المرتبطة بمراقبة معدلات الضجيج التي يطلبها وعقوبتها عقوبة مالية تتنوع من 3 ألاف حتى عشرة ألاف ريال سعودى  عن كل بيان يمنح إلى الترتيب.  

ويؤدي عدم الإلتزام بالأوقات وحدود الضجيج المسموح بها إلى عقوبة مالية نقدية تتباين بين 5 ألاف  ريال سعودى  و10 ألاف ريال  سعودى  عن كل تصريح بالتجاوز يتيح إلى الترتيب.  

ويعد عدم الإلتزام باشتراطات وضوابط التصاريح المرتبطة بالضوضاء مخالفة تستوجب عقوبة مالية مادية قدرها من 5 ألاف ريال سعودى  حتى عشرين ألف ريال سعودى  عن كل اشتراط.  

وايضا يعتبر عدم تجهيز مخطط عمل لتقليل معدلات الضجيج عقب تلقي إخطار من المقر مخالفة تستوجب عقوبة مالية تتراح بين ألف ريال سعودى   و20 ألف ريال سعودى   عن يومياً إرجاء. 

كما حددت وزارة البيئة: خمسة  أهداف للائحة التنفيذية لـ«الضوضاء» بالمرسوم الملكى 

بينّت وزارة الظروف البيئية والمياه والزراعة، مقاصد القائمة التنفيذية للضوضاء التي أعلنت عن البداية في تنفيذها، اليوم يوم الإثنين.

وشاركت الوزارة، من خلال صفحتها الإلكتروني الأساسي والموثق والرسمي المرخص بواسطة موقع "Twitter"، صورة معلوماتية "مخطط معلومات رسومي" مقترنة بتغريدة أتى فيها "بدأت وزارة الظروف البيئية في تنفيذ القائمة التنفيذية للضوضاء."

وذكرت الظروف البيئية، أنه تم البداية بتنفيذ القائمة التنفيذية للضوضاء في المملكة إنشاء على المادة 48 من نهج وزارة البيئة و المناخ و الزراعة  الصادر بالمرسوم المال رقم ]م/ [165 بتاريخ 19/11/1441هـ.

و لفتت  وزارة البيئة و المياه و الزراعة ، على أن الضجيج، هي كل صوت مؤذ ومقلق غير مبتغى فيه يترك تأثيرا سلبيًا على الحالة الصحية للإنسان والكائنات الحية وإجادة وأصالة البيئة، وينبع من النشاطات الإنسانية المتغايرة كالصناعة ووسائل المواصلات والأعمال الإنشائية وغيرها.

واستطردت الوزارة، أن المستهدف من تأدية السجل التنفيذية للضوضاء جميع الأفراد في الأنحاء السكنية والتجارية والصناعية والحساسة بيئيًا.

وعددت وزارة الظروف البيئية والمياه والزراعة، غايات تنفيذ القائمة التنفيذية للضوضاء ومتمثلة في تحديد دومين عمل المركز القومي للرقابة على الالتزام البيئي بما يختص الضجيج ومنها:

أولاً - رصد التزام الأفراد بمقاييس معدلات الضجيج الواردة في الفهرس.

ثانياً - المراقبة والتقدير بالسشكل المستمر المتواصل  لمستويات الضجيج في المملكة السعودية .

ثالثاً - تجهيز الضوابط والاشتراطات المرتبطة بالرصد والقياس والرقابة على معدلات الضجيج و خطط تخفيضها.

رابعاً - عرَض المعلومات والبيانات والتقارير البيئية المرتبطة بمشكلة الضوضاء.

خامساً - اتخاذ الأعمال والإجراءات الضرورية لدى اقتراب الشخصيات من تخطى المستوى  المسموح بها لمستويات حواجز الضجيج.