التخطي إلى المحتوى
وزارة العمل تعلن إقصاء و تسريح ألاف العمالة الوافدة خارج البلاد 
ترحيل العمالةالوافدة نهائيا

أعلن الوزير القائم بأعمال وزارة العمل على إصدار قرار يقضى بإقصاء العمالة الوافدة خارج البلاد و نزيح الستار عن التفاصيل .

وزير العمل لبلاد الرافدين العراق يعلن تسريح و انهاء حياة آلاف العمال الأجانب من بلاده حيثُ أفصح عادل الركابي وزير الشغل العراقي أن وزارته نهضت بترحيل آلاف العمال الأجانب من البلاد نتيجة لـ موارد رزقهم غير القانونية.

غير شرعية ، وحسب إفادات لوكالة المستجدات العراقية، شدد الركابي أن الوزارة نسقت مع وزارة الداخلية، ووقفت على قدميها "بتسفير الآلاف من العمال الأجانب الذين كانت موارد رزقهم غير مشروعية".

وبينما بدا أن موضوع الإقامة غير القانونية لم تكن الحجة المنفرد، أعلن الوزير العراقي أن تلك الأعداد كانت تترك تأثيرا في حصول الشبيبة العراقي على فرص للعمل في متنوع الساحات.

نسبة الأيدي العاملة ، وبيّن الركابي أن وزارته تسعى تأدية دستور الجهد وقرارات مجلس الوزراء المخصصة بألّا تقلّ نسبة تشغيل الأيدي العاملة العراقية في القطاعات والشركات المتنوعة عن خمسين% من نسبة الأيدي العاملة فيها.

وأشار على أن أكثر من ألفين مؤسسة تم توجيه أعمال غير شرعية لها نتيجة لـ عدم انضباطها بهذه الأحكام، قائلا: " بدءا من الشهر يونيو لعام 2020 حتى حاليا تمَّت إسناد أكثر من ألفي مؤسسة الى القضاء".

إنذارات ، وبيّن أن وزارته تقوم بجولات تفتيشية في غير مشابه المحافظات، إنتهت على أثرها تلك الإحالات، مؤكدا أن الدافع الأكثر أهمية هو قلة التزامها بمعدل تشغيل الأيدي العاملة العراقية، مشيراً إلى أن ثمة 350 مؤسسة تم توجيه إنذارات لها لذا العلة وإلا سوف يتم إحالتها إلى القضاء هي الأخرى.

وقد كان المجلس المنتخب العراقي شدد على لسان حسين عرب، ممثل رئيس لجنة المجهود والأمور الاجتماعية في مجلس الشعب، أن "الورقة النقدية المتعبة التي تطلع من جمهورية دولة العراق جراء الأيدي العاملة الأجنبية فيه تبلغ إلى ما يزيد عن أربعمائة مليون دولار أمريكى كل 30 يوم ".