وزارة الحج والعمرة تطلق تحذيرات شديدة لجميع المواطنين والمقيمين في السعودية
تحذير خطير من التعامل مع حملات و روابط التسجيل الوهمية

وزارة الحج والعمرة أفردت صباح اليوم تحذير عاجل وهام للغاية لجميع المواطنين والمقيمين والعمالة الوافدة في السعودية بخصوص هذه الأفعال و الممارسات.

نصحت وزارة الحج والعمرة السعودية المدنيين والمقيمين من الا نصياح و التعامل المباشر و الغير مباشر مع مؤسسات شعيرة فريضة الحج الغير واقعية غير المدرجة في المجرى الإلكتروني لحجاج الداخل, الذي يمكن زيارته عن طريق الوصلة اللاحق فقط أضغط هنـــا .

كذلك ايضاً فقد نصحت الوزارة سائر المدنيين والمقيمين من الانسياق وراء الدعايات غير الموثقة التي ليس لها خاصية حكومية في منصات التواصل الالكترونية، والإبلاغ بمجردًا عن أي مكتب أو مؤسسة أو أي وصلة يدّعي تقديم تصاريح لتنفيذ شعائر شعيرة فريضة الحج لسنة 1442هـ أو تقديم خدمات حجاج الداخل خارج إطار المجرى الإلكتروني.

وشدد نائب وزير شعيرة فريضة الحج والعمرة الدكتور عبد الفتاح بن سليمان مشاط أن مدخل المجرى الإلكتروني لحجاج الداخل - الذي خصصته الوزارة لاستقبال طلبات المدنيين والمقيمين لذا العام- هو المنفذ المنفرد لحجز خدمات مؤسسات ومؤسسات حجاج الداخل المصرّحة، مشيرًا حتّى مجرى حجاج الداخل يصبو إلى التسهيل على الحجاج، وتحقيق مبدأ الشفافية بين طرفي التعاقد، والإشراف والمراقبة على تنفيذ جميع الأعمال الصحية والاحترازية في وجود استمرار آفة فيروس كوفيد 19.

وشرح أن المسار الإلكتروني لحجاج الداخل استقبل أكثر من خمسمائة ألف دعوة، طوال الوقت الإضافي التي قررتها وزارة شعيرة فريضة الحج والعمرة التي بدأت يوم الاحدالثالث من ذو القعدة 1442هـ المتزامن مع الثالث من يونيو حزيران 2021، وتتواصل حتى يوم يوم الاربعاء الثالث عشرة من ذو القعدة 1442هـ المتزامن مع الثالث و العشرين من شهر يونيو حزيران 2021، مثلما أنه سوف يتم فتح البوابة لإعلان الفهرسة والنتائج الجمعة الخامس عشر من ذى القعدة المتزامن مع الخامس و العشرين من شهر يونيو حزيران 2021.

وفسر معاليه أن لجان الرصد والمتابعة بالوزارة رصدت قليل من الحالات الفردية لحملات حج غير جمهورية مصر العربيةّحة تعلن دعايات شعيرة فريضة الحج المجاني وإعلانات لإصدار تصاريح شعيرة فريضة الحج بمبلغ رمزي عبر منصات التواصل الالكترونية، وتم تمرير البلاغات للجهات الطموح لاتخاذ الأفعال الضرورية لتأدية الغرامات النظامية بحقهم.