التخطي إلى المحتوى
الحكومة الكويتية تعلن رفع قيود كورونا وَعودة الحياة إلي طبيعتها وإجراءات وقرارات هامة لجميع المواطنين والمقيمين
رئيس مجلس الوزراء الكويتي، الشيخ صباح خالد الصباح

رئيس مجلس الوزراء الكويتي، الشيخ صباح خالد الصباح، أعلن صباح اليوم عن عودة "الحياة إلي طبيعتها الحذرة" في جميع أنحاء الكويت ، ودخول المرحلة الخامسة والأخيرة من خطة العودة للحياة الطبيعية، وكذلك إلغاء القرارات الاحترازية من أجل مواجهة فيروس كورونا لجميع المحصنين.

وفي سياق متصل فقد بين وأظهر الشيخ صباح خالد الصباح، بخصوص آخر تطورات إجراءات الحكومة الكويتية من أجل مواجهة فيروس كورونا أو فيروس "كوفيد-19": "نحن الأن أمام مسؤولية جديدة عنوانها (الكويت بعد جائحة فيروس كورونا ) مع بدأ الإعداد والاستعداد لها منذ الأشهر الماضية ، وبإذن الله ننهض جميعا في الدولة ونحقق تطلعات أمير دولة الكويت وولي عهده في رفعة الكويت وشعبها والأنتهاء نهائياً من ذلك الوباء العالمي ".

عودة الحياة الي طبيعتها في الكويت وبدء تلاشي فيروس كورونا والسيطرة علي الوباء

وفي غضون ذلك فقد تقدم الشيخ صباح خالد الصباح بالشكر "للجيش الأبيض، والمعروف بأسم وزارة الصحة الكويتية الذي كان ولا يزال خط الدفاع الأول في مواجهة ذلك الوباء اللعين والذي تفشي وأنتشرة بشكل كبير في جميع أنحاء العالم .

وكذلك فقد تقدم الشيخ صباح خالد الصباح بالشكر "للجيش الأبيض، والمعروف بأسم وزارة الصحة الكويتية علي قدرتهم علي مواجهة الأمراض والوفاء بقسمهم والتفاني في عملهم وقدرتهم علي تثقيف الشعب الكويتي والسيطرة علي الوباء".

ومن جانبة فقد ثمّن الشيخ صباح خالد الصباح دور الوزراء في الحكومتين السابقتين والحكومة المتواجدة حالياً ، على "كل ما قدموه من مثابرة وإخلاص"، مضيفا أنه "كانت هناك أخطاء في بعض القرارات، وكانت هناك آراء لم يؤخذ بها"، وفق ما ذكرت وكالة "كونا".

واضاف الشيخ صباح خالد الصباح : "لعل في ذلك دروس عظيمة لي أنا شخصيا وللحكومة والقيادين. النجاحات في مواجهة الأزمة فاقت الأخطاء وقللت من الأضرار".

وفي النهاية فقد استطرد الشيخ صباح خالد الصباح في حديثة قائلاً "نحن والعالم كنا أمام اختبار غير مسبوق على كافة المستويات، وفي مواجهة أخطار اقتصادية غير متوقعة، وأمام تحديات غير معروفة المدى. أثبت الكويتيون قدرتهم على مواجهة الكوارث والعبور بالدولة إلى بر الأمان".

إقرأ أيضاً :