التخطي إلى المحتوى
عبدالفتاح السيسي يخطو خطوة غير مسبوقة بخصوص سد النهضة وتحقيق الأمن المائي لمصر
عبدالفتاح السيسي وسد النهضة

فى هذا المقال الهام حيث أن رئيس جمهورية مصر العربية عبدالفتاح السيسي يخطو خطوة جادة نحو تحقيق الأمن المائي لبلاده وحول سد النهضة والتداعيات الاخيرة التى تظهر على الساحة .

فى سياق المشاهد الاخيرة والخطوات التى قامت بها دولة اثيوبيا وما تراه الدوله المصرية من الحكومة و الشعب وعلى رأسها القيادة المتمثلة فى شخص السيسى الذى اتخذ خطوه جادة نحو الامر .

قرار السيسى تجاه الأمن المائى المصرى وأحداث سد النهضة الاثيوبى

فى سياثق الاحداث المترامية والمستمرة والتى تطرأ على ملف الامن المائى للدول الثلاث مصر والسودان وجنوب السودان فقد تم التصديق من جانب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على قانون الموارد المائية والري، الذي يصبو نحو حقيق الأمن المائي والالتفات إلى صون وحماية الأصول الهائلة ذو العلاقة بالموارد المائية المصرية .

وفى ضوء الخبر حيث يجئ هذا القانون الذي أقر عليه مجلس الشيوخ المصرى في إطار الاتجاه صوب تبنى برامج للتنمية الشاملة المستدامة عن طريق رقع كقاءة إدارة المياه، وتحسين طرق استخداماتها، والبحث عن مصادر غير تقليدية للمياه التى تقدم مساندتها لمحاور الميزان المائي المصرى .

ومن خلال التغطية حيث يعد ذلك القانون خطوة قوية باتجاه تحقيق الأمن المائي والالتفات إلى التأمين وحماية الأصول الكبيرة صاحبة العلاقةة بالموارد المائية، والتي تتمثل في خمس وخمسون الف كيلومتر مجاري مائية من الترع والمصارف، وثمان واربعون ألف منشأة (قناطر، سحارات، كبارى، محطات) كما هو مشار اليه .

واتصال مستمر حيث صرح وزير الري لجمهورية مصر العربية محمد عبد العاطي، إن الوزارة تسير على كافة الافتراضيات الخاصة حول ملف سد النهضة ومنها فرضية انهيارالسد الإثيوبي، وذلكعن طريق إنشاء بنية تحتية تجاه السد العالي في أسوان تستطيع استيعاب كميات كبيرة من المياه تصل إلى بحيرة ناصر في وقت قصير وفترة غير معلومة .

إقرأ أيضاً :