التخطي إلى المحتوى
وزير القوى العاملة محمد سعفان يعلن بشري سارة للمصريين في السعودية بشأن عودة الحياة الي طبيعتها
الدكتور محمد سعفان وزير القوى العاملة

وزير القوى العاملة محمد سعفان ، تلقي صباح اليوم تقريرا جديداً من مكتب التمثيل العمالي التابع لوزارة القوي العاملة في السعودية من خلال القنصلية العامة المصرية في الرياض داخل المملكة العربية السعودية يفيد بقيام الحكومة السعودية بتخفيف جميع الإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وذلك بعدم الالتزام بارتداء الكمامة في جميع الأماكن المفتوحة - فيما عدا الأماكن المستثناة - مع الاستمرار في الالتزام بارتدائها في الأماكن المغلقة.

وزير القوى العاملة محمد سعفان : السعودية تخفف من الإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا

وفي سياق متصل فقد بين وأظهر المتحدث الرسمي والمستشار الإعلامي لوزارة القوى العاملة هيثم سعد الدين - في بيان رسمي صباح اليوم السبت - أن التقرير الذي تلقاه وزير القوى العاملة محمد سعفان من مكتب التمثيل العمالي في مدينة الرياض بالسعودية يأتي في إطار متابعته أحوال العمالة المصرية في دول العمل من خلال غرفة العمليات المنشأة بمكاتب التمثيل العمالي بالخارج من أجل الرد الرسمي على أي استفسارات، وتقديم الدعم والمساعدة لهم في أي وقت، خاصة بعد انتشار فيروس كورونا التاجي، لحفظ حقوق العمالة المصرية بدولة العمل، والتي قد تتأثر من بعض الإجراءات التي تتخذها بعض الدول في هذا الخصوص.

من جانبة فقد كشف رئيس مكتب التمثيل العمالي في الرياض كريم أحمد رجائي إن تلك الإجراءات شملت أن يتم تخفيف جميع الإجراءات الاحترازية لجميع الحاصلين على جرعتي لقاح كوفيد -19 ، وذلك من اجل السماح باستخدام كامل الطاقة الاستيعابية في المسجد الحرام مع إلزام جميع العاملين والزائرين بارتداء الكمامة في كافة الأوقات في أروقة المسجد كافة، مع الأستمرارية في استخدام تطبيق اعتمرنا أو توكلنا لأخذ مواعيد العمرة والصلاة.

وأضاف رئيس مكتب التمثيل العمالي في الرياض كريم أحمد رجائي أنه يسمح أيضا من أجل أستخدام كافة الطاقة الاستيعابية داخل المسجد النبوي مع إلزام العاملين والزائرين بارتداء الكمامة في كافة الأوقات في أروقة المسجد كافة واستخدام تطبيق اعتمرنا أو توكلنا لأخذ مواعيد الصلاة وزيارة الروضة الشريفة.

وبين وأظهر أن جميع الإجراءات تضمنت أيضا إلغاء التباعد بين المواطنين مع السماح من أجل أستخدام كامل الطاقة الاستيعابية في كافة الأماكن العامة وفي كافة وسائل المواصلات ، وفي كافة المطاعم وصالات السينما ونحوها، فضلا عن السماح بإقامة وحضور المناسبات في قاعات الأفراح وغيرها دون تقييد للأعداد مع أهمية التأكيد الرسمي علي تطبيق الإجراءات الاحترازية.

وأشار رئيس مكتب التمثيل العمالي في الرياض كريم أحمد رجائي علي أن التعليمات تننص فيي ذلك الشان علي أنه يشترط التحصين بجرعتين لدخول المواقع والأنشطة المشار إليها، ويستثنى من ذلك غير المشمولين والمستثنين بحسب ما يظهر في تطبيق توكلنا، مع الالتزام من الجميع بالإجراءات الاحترازية المطبقة، بما في ذلك لبس الكمامة، مع الاستمرارية في تطبيق التباعد وارتداء الكمامات في الأماكن التي لا يمكن التحقق فيها من الحالة الصحية لمرتاديها عبر تطبيق توكلنا.