التخطي إلى المحتوى
مصادفة غريبة ... زلزال قوى فى مصر تزامناً مع ذكرى زلزال 92 بوفاة 545
زلزال قوى فى مصر

من خلال التغطية للهزة الارضية المفاجئة التى ضربت جمهورية مصر العربية و التى تزامنت مع الذكرى للزلزال فى عام 1992 م و الذى خلف خسائر بشرية و مادية كبيرة .

من خلال الذكرى التاسعة و الثلاثون للزال و الهزة الأرضية العنيفة التى ضربت مصر لمدة استغرقت نحو 60 ثانية و نتج عنها مضار كبيرة فى البشر و فى البنايات كما اعلن ساعته فقد وقع زلزال قوى منذ ساعات فائتة .

صدفة غريبة ... زلزال قوى يضرب المحروسة فى ذكرى زلزال 1992 م

من خلال التغطية لتلك الرجة الارتدادية التى وقعت و أحس بها الكثيرون فقد أعلن المعهد القومي للبحوث الفلكية والچيوفيزيقية في جمهورية مصر العربية عن رصد محطات الشبكة القومية لتسجيل الزلازل و الهزات الارضية التابعة للمعهد،بما يشير من خلال التقرير على إرتداد أرضى قوى ضرب منطقة جنوب جزيرة كريت (على بعد 413 كيلومتر شمال محافظة مرسي مطروح )، أمس اليوم الذى تزامن فى التاريخ ليوم الثانى عشر من شهر أكتوبر من العام 2021 عند الساعة الحادية عشر صباحاً بالتوقيت المحلي لمصر .

و من خلال التغطية الحية و المستمرة المتتابعة حيث عن طريق التصريح من جانب المعهد إن قوة الزلزال بمصر وصل نحو 6.4 درجة على مقياس ريختر، مؤكداً أنه ورد إليه ما يشير على الشعور بالارتداد الأرضي من غير تسجيل خسائر و وقوع أي مضار في الأرواح والممتلكات الخاصة و العامة .

ومن خلال سرد التفاصيل للمشهد الحالى و الذى شغل الرأى العام المصرى فى حينه حيث قد وقعت هزة أرضية شديدة العنف على مصر يوم الثانى عشر من شهر أكتوبر من العام 1992 كان مركزه السطحي بالقرب من منطقة دهشور على بعد خمس و ثلاثون كم إلى الجنوب الغربي من العاصمة المصرية القاهرة، واستمر الزلزال لمدة ستون ثانية تقريباً مما أضار معظم بيوت شمال مصر - القديمة منها - بنتائج تمثلت فى تصدعات وبعضها انهدم ، وتسبب الزلزال ينها في مصرع 545 شخصاً و تسجيل عدد 6512 حالات اصابة جراء الهزة .