الطيران السعودي يعلن اجراء تعديلات صارمة من أجل سلامة المسافرين عبر الخطوط السعودية
الطيران السعودي

شدد الرئيس التنفيذي لشركة الطيران السعودي المدني المالكة لــ الخطوط الجوية السعودية للنقل الجوي الكابتن "إبراهيم الكشي" أن الطيران المدني السعودي تطبق إجراءات داخلية حازمة من أجل سلامة وأمن المسافرين على متن الرحلات .

ومن جانبها فأن ،االطيران السعودي جدد شهادة تدقيق السلامة التشغيلية (IOSA) الصادرة عن الاتحاد الدولي للنقل الجوي (IATA) للعام 2021م، وهو تدقيق دولي معتمد لإجراءات أنظمة التشغيل الخاصة بشركات الطيران وتقييم مدى الالتزام بتطبيق أعلى معايير إجراءات السلامة ومتطلبات الجودة التشغيلية التي تجرى كل عامين، حيث أظهرت نتائج التدقيق التزام "السعودية" بتطبيق أعلى المعايير لأكثر من 1,000 إجراء ومتطلب دون تسجيل أي ملاحظة.

ويوجد فريق دولي متخصص ومعتمد من (IATA) لمراجعة وتدقيق سلامة وجودة العمليات التشغيلية بشركات الطيران، قد أجرى التدقيق وأعد التقرير الذي شمل توثيقاً فعالاً لإجراءات السلامة ومتطلبات الجودة التشغيلية بالخطوط السعودية، وتطبيقها عملياً على أرض الواقع خلال الأسبوع الأخير من شهر مارس 2021م، وذلك في تدقيق سلامة وجودة عملياتها التشغيلية.

فيما قام فريق التدقيق، برحلات جوية على الرحلات المجدولة والتدقيق ميدانياً على جميع الإجراءات المتبعة خلال الرحلة والتأكد من سلامة وجودة العمليات التشغيلية، ودراسة تفاصيل العمل في مختلف القطاعات ذات الصلة.

ووكذلك فقد تضمنت عملية التدقيق ثمانية مجالات تشغيلية بـ"السعودية" لتقييم مستوى الالتزام بالإجراءات والمتطلبات في المجالات التشغيلية المختلفة داخل منظومة "السعودية" وهي النظم الإدارية والهيكلية، والعمليات الجوية، ومراقبة الرحلات والترحيل الجوي، بالإضافة إلى هندسة الطائرات والصيانة، وعمليات مقصورة الركاب، وعمليات المناولة الأرضية، وعمليات الشحن، وأمن الطيران.

اجراء تعديلات شديدة في العمليات التشغيلية من قبل الطيران السعودي

وعبر الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط السعودية للنقل الجوي عن فخره واعتزازه لاجتياز "السعودية" عملية التدقيق بتفوق، وإشادة (IATA) بمستوى التزام "السعودية" تجاه إجراءات السلامة ومتطلبات الجودة التشغيلية في مختلف المجالات التشغيلية في الخطوط السعودية.

وشدد أن هذا الالتزام جزءٌ لا يتجزأ من ثقافة السلامة والجودة في مختلف العمليات التشغيلية، كما أن الحصول على هذا التقدير الدولي ليس الأول ولن يكون الأخير -بمشيئة الله-، فسجل الناقل الوطني يزخر بالإنجازات وإشادات المنظمات الدولية في مجال النقل الجوي.

وأبان أن الخطوط السعودية تطبق إجراءات داخلية حازمة في تدقيق سلامة وجودة عملياتها التشغيلية وتضع هذا الأمر على قمة أولوياتها، واجتياز التدقيق بهذا المستوى المتقدم والحصول على أفضل التقارير المتعلقة بسلامة وجودة التشغيل يعود بعد فضل الله أولاً، إلى جهود أبناء "السعودية" والتزامهم التام بإجراءات السلامة ومتطلبات الجودة التشغيلية واستشعارهم بأنهم مسؤولون -بعد عناية الله- عن سلامة الضيوف، وخدمتهم بالمستوى الذي يعزز ثقتهم وولائهم للخطوط السعودية.

يُنوه إلى أن (IATA) تمنح شهادة (IOSA) في السلامة والجودة التشغيلية لشركات الطيران التي تستوفي متطلبات التدقيق على المعايير المعتمدة في السلامة والجودة في جميع العمليات التشغيلية، وقد أضحت هذه الشهادة شرطاً أساسياً للمحافظة على عضوية هذه الشركات في الاتحاد الدولي (IATA)، وهو ما يعزز أهمية هذا التقدير للخطوط السعودية، حيث كانت "السعودية" من أوائل شركات الطيران التي خضعت لبرنامج التدقيق مع بداية تأسيس (IOSA).