التخطي إلى المحتوى
هجوم على مطار الملك عبدالله الدولى و 10 حالات إصابة بين المواطنون و المقيمون و بيان حكومى سعودى
هجوم على مطار الملك عبدالله الدولى

فى سياق منفصل و خاص حول تلك التغطية الخاصة بما حدث على أحد مطارات المملكة العربية السعودية من جانب قوات ميليشيا الحوثيين و استهداف المناطق الحيوية و المدنيين و العزل و الابرياء حيث نوضح القادم .

من خلال ما تم النظر اليه من الاوضاع التى خلفتها الاعتداءات الحوثية المستمرة و هذه المرة على مطار الملك عبدالله الدولى و الذى أسفر على نواتج و خسائر مادية و بشرية فى البنية التحتية و البشر و من خلال ما تم الاعلان عنه من الحصيلة التى خلفها الهجوم فقد جاء الرد من جانب الحكومة السعودية وفق التالى .

«سفارة امريكا بالرياض» استهداف مطار الملك عبدالله بجازان دليل قاطع على عدم اهتمام الحوثى بعملية السلام

من خلال الاحداث الاخيرة و الاعتداءات الغير مبررة فقد أصدرت اليوم السفارة الأمريكية في الرياض، ببيان هام و أشارت فيه على إدانتها لاستهداف قوات ميليشيا الحوثي المدعومة من أيران لمطار جازان، مشيرة على التأكيد الراسخ من جانبها على أنه ومع كل هجوم جديد يقدم الحوثيون دلائل دامغة جديدة على أنهم غير مهتمين بعملية السلم .

و فى الاستمرار للبيان الصادر من جانب السفارة – التى أفصحت عن طريق حسابها الرسمي على منصة الاتصال المجتمعى تويتر- « فى السياق الحالى فقد خلف الهجوم الذي شنَّته الافراد التابعة الى الحوثيون على منطقة جازان الليلة السابقة عن إصابة المزيد من لاعزل الابرياء ومع كل هجوم جديد يفرد الينا الحوثيون دلائل جديدة على أنهم غيرلا يهتمون بعملية السلم ».

و عليه فقد تابعت السفارة الامريكية بالرياض «نحن نقدم و بشكل قاطع ادانتنا لهذه الهجمات الغير مقبولة بأى شكل ، و نوجه الدعوة الى الحوثيين إلى وقف هذا العنف الغير مبرر و العودة على طاولة المحادثات التي تقودها الأمم المتحدة للقضاء و الانتهاء من تلك الصراعات بالمنطقة ».

و من الجدير بالذكر على أن ميليشيا الحوثي الإرهابية، حاولت امس اليوم من استهداف مطار الملك عبدالله بمنطقة جازان عن طريق طائرتين مفخختين مسيرتين، مساء أمس اليوم ، بعد ساعات منتصف الليل، حيث قامت قوات التحالف لدعم الشرعية من اعتراضهما و لقد أسفر الهجوم عن نتاج وصل الى عشرة إصابات ( 6 مواطنون سعوديون و ثلاث من دولة بنجلاديش وواحد سوداني مقيم ).

و فى سياق المتابعه و بعد الصد لهذا الهجوم الغادر فقد عادت حركة السفر في مطار الملك عبد الله بجازان، إلى مسارها الطبيعي أثناء فترات الساعات المنصرمة ، حيث تم وصول وإقلاع أكثر من عشرون رحلة سفر.