التخطي إلى المحتوى
الحكومة اللبنانية تقرر التجميد بالتحقيقات في انفجار مرفأ بيروت
تجميد التحقيقات بإنفجار مرفأ بيروت

من خلال ما هو جارى من لالتحقيقات حول الانفجار الذى هز البلاد العربية و قلب لبنان و هو مرفأ بيروت و ما تلاه من خسائر بشرية و مادية كبيرة .

إيقاف التحقيقات فى إنفجار مرفأ بيروت و تجميدها

فى سياق المشاهد و الوقائع الدامغة و ما اعلن عنه فى لبنان و عليه فقد أفصح مصدر قضائي لبناني، اليوم الاثنين، بما يشير إليه الى إنه تم الاعلان قرار تجميد التحقيق في انفجار مرفأ بيروت، عندما رفع وزير سابق مطلوب للاستجواب كمدع عليه دعوى ضد كبير المحققين في الواقعة و القضية المنسوبة وفق معيارالتدليس و الارتياب المشروع في حياده الحالى .

و الذى قد أشار على أنه المتسبب فى انفجار مرفأ بيروت عاصمة لبنان الذي وقع في الرابع من شهر أغسطس من العام ٢٠٢٠ و تسب في مقتل المئات وإصابة الآلاف من البشر وتدمير مساحات كبيرة هائلة من العاصمة اللبنانية بيروت، على اعقاب انفجار كمية كبيرة من المواد الكيمائية التى قد تم تخزينها في المستودعات بشكل غير مؤمن منذ أعوام .

و لقد تم تعيين القاضي طارق بيطار محقق رئيسى بالقضية التى هى رأى عام بعد عزل سلفه في شهر فبراير المنصرم لأسباب خمشابهة ، فيما لم يصدر أي تعليق عاجل من بيطار الذي لا يسمح له بالظهور من خلال وسائل الإعلام و الاحاديث الصحفية طالما يقوم بمهام التحقيق و معينا بها.

إقرأ أيضاً :