التخطي إلى المحتوى
الولايات المتحدة الأمريكية تؤكد على دعمها الانتخابات الليبية وأستقرارها في شهر ديسمبر المقبل
مجموعة من المواطنين في شوارع العاصمة طرابلس

أسهَم وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكين في مؤتمر وزاري بشأن ليبيا على هامش جمعية المساهمين العامة للأمم المتحدة بمراعاة فرنسا وألمانيا وإيطاليا ، وحضر الاجتماع وزراء خارجية الدول الإسهام في عملية برلين إضافة إلى ذلك دول المنطقة الليبي وممثلي منظمة الأمم المتحدة.

وشدد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكين مؤازرة الولايات المتحدة الامريكية لليبيا ذات سيادة ومستقرة وموحدة وآمنة وحرة من التدخل الأجنبي.

وأكد الوزير على مؤازرة أميركا للانتخابات الرئاسية والبرلمانية في ليبيا في 24 كانون الأول وتشجيع قادة ليبيا على اتخاذ الخطوات الأساسية لضمان انتخابات حرة ونزيهة على النحو الذي قامت بتحديده خارطة طريق منتدى الحديث السياسي الليبي، بما في ذاك الاحتياج إلى اتفاق بشأن إطار دستوري وتشريعي.

وأكد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكين على مساندة أميركا للتنفيذ التام لإيقاف إطلاق النار الليبي في تشرين الأول 2020، بما في ذاك إخراج جميع مجموعات الجنود الأجنبية والمرتزقة على النحو المبتغى في القرار الذي أصدره مجلس الأمن رقم 2570.

وأكد المسؤول الأميركي أيضًا على مساندة أميركا لتجديد بعثة تقصي الحقائق المستقلة الموالية لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بصدد عمل ليبيا لتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان وانتهاكات الدستور الآدمي العالمي، إضافةً إلى الاحتياج إلى إنعدام وجود عقبات في مواجهة البعثة داخل ليبيا.