التخطي إلى المحتوى
سماع دوى إنفجار قوى وحريق فى عمارة بالكامل وخسائر مفجعة فى مصر بالفيديو
انفجار عيادة بدمنهور

فى سياق الاخبار الواردة و التغطية الملتهبة لهذا المصاب الجلل حيث قد وقع انفجار كبير و حرائق متعددة و نتج عنه أضرار بشرية و مادية و اليكم التفاصيل التى حصلنا عليها من موقع الحادث.

فى الجمهورية المصرية و تحت نظر شهود عيان انفجار وحريق يطال إحدى العيادات و اصابات و مصائب وبطولات السكان تتحدث عن نفسها .

انفجار عيادة بدمنهور و مضار جسيمة

من خلال التواصل المستمر فى التغطية للواقعة المشينة حيق قد اندلع حريق كبير في عيادة بمدينة دمنهور في محافظة البحيرة شمالي مصر، اليوم و الذى نتج عنه إصابة 13 شخصاً و تفحم العيادة و تضررت عيادة أخرى و تضرر شقتين سكنيتين مجاورتين للعيادة .

و لقد شب الحريق على خلفية انفجار مفاجئ فى أسطوانات أكسجين، الذى زلزل البناية التى تحتوى بداخلها العيادة والمباني المجاورة له، وفق ما حاء من وكالة سكاي نيوز عربية”.

و من خلال الاستفسارلات من شهود عيان على الحادث المرعب فقد صرح عبد الفتاح الحوفي، وهو يسكن عقاراً مجاوراً للعيادة مشيراً على انه : “بعد الانفجار سارعنا أنا وزوجتي إلى الشرفة لمشاهدة و لمعرفة ما يدور بخصوص تجمع في الشارع. و الذى أدى الى بطئ فى حركة السيارات ثم شاهدنا تصاعد ألسنة اللهب تخرج من العيادة”.

و فى سياق المتابعة من جانبة : “وصلت سيارات الإسعاف أولا ثم جائت بعد ذلك رجال الدفاع المدنيبمباشرة الحريق ”.

و استمر شاهد العيان على انه قد رأى صبياً “بوجه مشوه تماماً”، و”سيدة حاولت رمي ابنها وابنتها من الدور الثالث على نحو ارتفاع نحو 10 أمتار لإنقاذهم ”.

و استمر الحوفي فى السرد و التوضيح على الدور البطولي لعديد من السكان، الذين “غامروا بحياتهم، وأوصلوا سُلّماً متحركاً بين عقارين لإنقاذ العالقين داخل العيادة الملتهبة ”.

و فى الاستمرار للوصول الى كامل التفاصيل و الذى أكد فيه أنور بركات، وهو صاحب محل تجاري بجوار العيادة، إن العيادة كان يتواجد بداخلها من 40 أنبوبة أكسجين حسب تعبيره.

و أشار غى حديثه على أنه : “فوجئنا بانفجار عارم هز العقارات المجاورة للبناية المتضررة صاحبة الحدث الرهيب ، وتسبب في تدمير واجهة العيادة وإطلاقه الى خارج البناية لمسافة تصل بين 50 أو 60 متراً على حد تعبيره ”.

و لمشاهددة التفاصيل و ما حدث برجاء مشاهده هذا الممقطع .