التخطي إلى المحتوى
الموت يغيب الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة عن عمر 84 عام ... الاسباب الحقيقة للوفاة 
الرئيس الجزائرى بوتفليقة

أعلنت الصحف العربية و الصحف المحلية و الصحف العالمية عن خبر متناول بشكل كبير و هو وفاة الرئيس الاسبق لجمهورية الجزائر عبدالعزيز بوتفليقة  و اليكم التفاصيل الواردة و اسباب الوفاة .

رحيل الرئيس الجزائرى بوتفليقة بعد حكم امتد 20 عام

اليوم بالتحديد أعلن التلفزيون الحكومي للجمهورية الجزائرية عن خبر وفاة رئيس البلاد السابق عبد العزيز بوتفليقة عن عمر ناهز 84 سنة .

و من خلال السرد و الحديث حيث أن بوتفليقة كان الرئيس السابع فى الترتيب لتقلد مقاليد الحكم للبلاد منذ استقلالها عن الاحتلال الفرنسى عام 1962، وتولى رئاسة الجزائر عام 1999 بعد قرابة عقدين قضاهما بعيدا عن الحكم في الجزائر.

و فى سياق المشهد و الاستمرار بالحديث حيث في شهر أبريل من عام 2004، فاز عبدالعزيز بوتفليقة بولاية أخرى جديدة بعد حملة انتخابية شرسة خاضها فى مواجهة رئيس الحكومة السابق علي بن فليس، الذى قد حصل على نسبة بلغت نحو 84.99 في المئة من أصوات الناخبين بينما لم يحصل بن فليس إلا على 6.42 % من إجمالى صوت الناخبين .

و حول الفتنرة الثالثة ففي أبريل من عام 2009، تم اعاده انتخاب عبد العزيز بوتفليقة لولاية ثالثة بأغلبية أصوات ساحقة بلغت نحو 90.24 %، وجاء ذلك بعد تعديل دستوري تم القيام به فى عام 2008 ألغى حصر الرئاسة في فترتين فقط، ما لقي انتقادات كبيرة وقد اعتبره المعارضين على انه مؤشرا على نيته البقاء رئيسا طيلة حياته وعلى تراجعه عن الإصلاح الديمقراطي الذىوعد به.

ومن هذا المنطلق حيث استقال الراحل في الثانى من شهر أبريل لعام 2019 بعد أشهر من احتجاجات واسعة على توليه فترة رئاسية للمرة الخامسة على التوالى ببقائه ما يصل الى 20 عام في الحكم، من عام 1999 حتى عام 2019، و هو يعدالرئيس الأطول حكما للجزائر بالتاريخ.