التخطي إلى المحتوى
واقعة مؤسفة ... أسرة تبيع طفلها مقابل 40 الف دولار أمريكى وتفاصيل صادمة 
أسرة تبيع طفلها

من خلال سرد الأحداث التى هزت المشاعر و زلزلت القلوب و دمرتها فور الاطلاع على تلك الواقعه المأساوية فى التاريخ البشرى .

يعيش العالم العربى فى كافة مناطق الدول العربية و المقيمون المغتربون من كافة الدول على العيش داخل الظلام الدامس فى تلك الواقعة المؤسفة .

قصة حزينة وصادمة عاشها العراقيون، بعد الكشف عن القبض على عصابة حاولت بيع طفل مقابل 40 ألف دولار في العاصمة بغداد، بالتعاون مع ذويه وعائلته.

بيع طفل عراقى بـ 40 ألف دولار أمريكى عن طريق عائلته

عن طريق التغطية المؤلمة المباشرة لهذا الحدث حيث في وقت سابق، أعلنت وزارة الداخلية لبلاد الرافدين العراق من تمكنها على القبض على عصابة تنتوى على بيع طفل نظير التحصل على 40 ألف دولار أمريكى بالعاصمة بغداد.

و من داخل الاطار الكارثى فقد أشارت الوزارة في بيان اعلامى رسمى صادر من جهتها إلى أن « مقار فرز مكافحة إجرام العاصمة العراقية بغداد/ قسم مكافحة جرائم الاتجار بالبشر الرصافة قد تمكنت من كشف عصابة متداخلة مع منطقة الأعظمية التى تقوم على بيع طفل عراقى نظير الحصول على قيمة مالية قدرها صوب 40 ألف دولار ثم تنظيم عملية تهريبه إلى محافظة نينوى خارج لاعاصمة العراقية ».

و بالاستمرار فى التوضيح الصادر من المسئولين فى وزارة الداخلية العراقية، أنها قامت فى التعقب وراء المتهمين بواسطة مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة و التى اتفقت معهم على شراء الطفل منهم ، الذي قامت زوجة أبيه على استجلابه مع أخيه الأخر ، قبل أن يجري تنظيم عملية محكمة و كمين قوىبالتنسيق مع جهاز المخابرات، والامساك على المتهمين بالجرم المشهود في منطقة الوزيرية بالعراق .

و أشارت وزارة الداخلية على أنه جرى اتخاذ الإجراءات القانونية ضد المتهمين و ايقافهم ، حسب ما تنص عليه المادة 6 من قانون مكافحة الإتجار بالبشر بالعراق .