التخطي إلى المحتوى
مأساة مفجعة تضرب الأردن ... أم تنسى رضيعتها في سيارتها حتى اختناقها
مأساة مفجعة تضرب الأردن

عاشت المملكة الاردنية الهاشية ساعات عصيبة مرت على الجميع و كأنها سنون طوال بسبب الحادث الأليم و التى جاءت تفاصيلة التى دمع لها القلب قبل أن تزرف الدموع .

تناولت وسائل الاعلام المحلية و العربية هذا الخبر الذى أتى كالصاعقة على قلوب الأباء و الأمهات و المواطنون و الوافدون كالصاعقة الحارقة و قد كانت تفاصيل الحادث المفجع ما هو آت .

طفلة رضيعة تلفظ أنفاسها الأخيرة داخل سيارة فى الأردن

فى هذا الوقت العصيب علينا جميعاً عندما نتحدث عن مصيبة كبيرة فجة حيث قد لقيت طقلة رضيعة فى مملكة الاردن مصرعها ى اعقاب نسيان والدتها داخل السيارة ثم ذهبت لعملها في مدينة الزرقاء جنوب عمان عاصمة الأردن .

و من خلال ما ورد من موقع “سكاي نيوز عربية”، حيث ان الأم طفلتها بعد مرور 4 ساعات كلملة قد تذكرت رضعيتها لتعود ثم تجدها متوفيه و انتهت انفاسها فى الدنيا .

وفى سياق متصل بعد انتشار الخبر و ورودها لدى الجهات المعنية و فور وصول القوات الأمنية، فقد توضح على أن رضيعة تبلغ من العمر ١٢٠ يوم ما يعادل أربع شهور ، قد لقيت وفاتها و انقطاع عمرها داخل مركبة والدتها المتوقفة المتواجة دخل ساحة معدة لركن المركبات بمنطقة الرصيفة قرب مدينة الزرقاء فى الاردن .

و من خلال القيام من السلطات الصحية عند تشريح الطقلة الرضيعة فعرف ما هو سبب الوفاة و هو نتيجة ارتجاع واستفراغ ما تسبب فى خنقها ، وتم تسليم الجثة لأهلها لإتمام إجراءات الدفن و الهمهم المولى الصبر و السلوان .