التخطي إلى المحتوى
سماء السعودية على موعد مع ظاهرة فلكية تحدث مرة كل سنة تقريبًا
السعودية

تشهد سماء العالم العربي الخميس، تقابل كوكب المشتري مع الشمس؛ إذ سوف يكون قرصه مضاءً تماماً بنور الشمس وفي أوج لمعانه مضاهاة بأي وقت أحدث تلك السنة، ويستمر مرئيًا خلال الليل، وسيكون القمر الأحدب المتصاعد متواجدًا في السماء تزامنا مع ذلك الحدث.

وستكون الكرة الأرضية بين الشمس والمشتري وستمثل ليلة التقابل منتصف أسمى وقت في العام لرؤية ذاك الكوكب إضافة إلى ذلك الليالي 21 و22 آب 2021م، وقتما يكون بجانب القمر.

ووضح رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبوزاهرة أن كوكب المشتري سيشرق لدى غروب الشمس؛ إذ يرصد كنقطة بيضاء ساطعة للعين المجردة بالأفق الذي بالجنوب من الشرق مستهل الليل، وعند نصف الليل يرصد صوب الأفق الذي بالجنوب وفي الصباح سيشاهد متدنيا نحو الأفق الذي بالجنوب التابع للغرب وتلك الحركة الظاهرية للكوكب في السماء نتيجة لدوران الأرض بشأن محورها الغربي إلى الشرق وسيغيب الكوكب لدى شروق الشمس.

وتحدث: «سوف يكون كوكب المشتري في ذلك التقابل على مسافة 600.4 مليون كيلومتر، أو 33.3 دقيقة ضوئية من الأرض، وسيتألق لدى أبعد بريق له (-2.88)، وبسببِ أن كوكب المشتري يقارب الحضيض في كانون الثاني 2023م، فسوف يكون قرصه بإبداء مدهش 49 ثانية قوسية في تقابل ذاك العام».

وأزاد أبوزاهرة: «ويلمح لدى مراقبة المشتري أن غلافه الجوي ينقسم إلى وافرة معالم بديهية تشتمل على أحزمة ملونة منتظمة بالتوازي مع خط استواء الكوكب، تلك الأحزمة تكونت عن طريق التغيرات في عتمة الغيوم نتيجة امتلاكها معدلات متباينة من الأمونيا الثلجي فالأحزمة البراقة فيها إهتمام أعلى من الأحزمة الداكنة، ولذلك الإهتمام يحمي ويحفظ هذه الأحزمة معزولة بواسطة الهواء العاجلة التي تبلغ سرعتها إلى ما يزيد عن 650 كيلومترًا بالساعة».

ونوه على أن أكثر الأنواع الفريدة التي ترصد على المشتري هي العاصفة الكبيرة جدا التي يطلق عليها البقعة الحمراء العارمة وهي عظيمة كافية لتسقط بداخلها كوكب بكمية كوكبنا، وهي تهب على المشتري منذ 150 سنة على أقل ما فيها.

وأفاد بأن تقابل المشتري تلك العام بحدث بجانب زحل على قبة السماء وسيكون جميع من المشتري وزحل في مواجهة كوكبة الجدي إلا أن يتفوق بريق المشتري على زحل بحوالي 18 مرة، وسيتميز ذلك التقابل برؤية المشتري والزهرة بوقت فرد لدى غسق العشية؛ إذ سيرصد الزهرة بالأفق من الغرب حتى الآن غروب الشمس؛ في حين المشتري بالأفق التابع للشرق.

وأزاد أنه بعد وقت قليل سيصل المشتري إلى نقطة التقابل لدى بحوالي الساعة 03:00 غداة يوم الجمعة بحسب ميقات السعودية (12:00 نصف الليل بحسب ميقات جرينتش) وبعد خمس ساعات ليس إلا سوف يكون المشتري في أكثر قربا مسافة من الأرض لدى بحوالي الساعة 08:00 فجرًا بحسب ميقات السعودية (05:00 صبيحةًا بحسب ميقات جرينتش).

وأوضح أن تقابل المشتري يتكرر على العموم كل 13 شهرًا تقريبًا، وهو الدهر الذي تستغرقه الأرض للدوران مرة واحدة بخصوص الشمس فيما يتعلق إلى المشتري، ونتيجة لهذا يأتي ذلك تقابل الكوكب متأخرًا بشهر تقريبًا من كل عام.