وزارة الحج والعمرة
وزارة الحج والعمرة

وزارة الحج والعمرة  في المملكة العربية السعودية ، حددت صباح اليوم أسعار باقات الخدمة المعتمدة لموسم حج هذا العام 1442 .

وفي سياق متصل فقد كشفت وزارة الحج والعمرة في تعميمها لشركات حجاج الداخل أنه ترتب على الظروف الاستثنائية لموسم حج هذا العام اعتماد الجهات الصحية والتنظيمية لمجموعة من الضوابط والاشتراطات والبروتوكولات التي سوف تؤثر على باقات الخدمة المعتمدة لحجاج الداخل، وستؤثر أيضا على أسعارها، لذلك اعتمدت الوزارة لهذا العام ثلاث باقات خدمة فقط.

وفي ذلك الصدد فقد اعتمدت وزارة الحج والعمرة مسميات الفئات والباقات كالتالي:

أولاً: ضيافة مميزة (أبراج) التي كانت توازي الباقة المعتمدة في السنوات الماضية لباقة (ضيافة «١» أبراج) إلا أنها أضيفت إلها تكاليف تطبيق الاشتراطات الصحية وتكاليف المواصفات والرسوم الجديدة التي تأثرت بها تسعيرة الباقة، وعليه تم اعتماد سعرها شاملة للنقل من داخل مكة المكرمة وبين المشاعر المقدسة لتكون ابتداء من 16,560 ريالا للحاج الواحد قبل إضافة ضريبة القيمة المضافة.

ثانياً: ضيافة مميزة (مخيمات) التي كانت توازي الباقة المعتمدة في السنوات الماضية لباقة (ضيافة «١» مخيمات) إلا أنها أضيفت إلها تكاليف تطبيق الاشتراطات الصحية وتكاليف المواصفات والرسوم الجديدة التي تأثرت بها تسعيرة الباقة، وعليه تم اعتماد سعرها شاملة للنقل من داخل مكة المكرمة وبين المشاعر المقدسة لتكون ابتداء من 14,381 ريالاً للحاج الواحد قبل إضافة ضريبة القيمة المضافة.

ثالثًا: ضيافة (مخيمات) التي كانت توازي الباقة المعتمدة في السنوات الماضية لباقة (ضيافة «٣» مخيمات) إلا أنها أضيفت إلها تكاليف تطبيق الاشتراطات الصحية وتكاليف المواصفات والرسوم الجديدة التي تأثرت بها تسعيرة الباقة، وعليه تم اعتماد سعرها شاملة للنقل من داخل مكة المكرمة وبين المشاعر المقدسة لتكون ابتداء من 12,113 ريالاً للحاج الواحد قبل إضافة ضريبة القيمة المضافة.

وأكدت الوزارة على الشركات مراعاة أن برنامج نقل الحجاج المشمول في الباقة الأساسية للحجاج يشمل النقل داخل مكة المكرمة وبين المشاعر المقدسة فقط، وسيتاح لمنشآت الحج أن تقوم بعرض برامج نقل إضافية للحجاج في المسار (ذهاب وعودة) للقادمين من خارج مكة المكرمة، على أن تكون اختيارية لهم، وتحديد أربعة مراكز لاستقبال الحجاج في مكة المكرمة، ويتم نقلهم إلى المسجد الحرام لتأدية طواف القدوم ومنها إلى مشعر منى، على مرحلتين عبر رحلات ترددية وتوفير خدمة النقل الترددي من مشعر منى إلى المسجد الحرام والعودة لتأدية طواف الإفاضة بحسب برنامج التفويج المعتمد للحجاج.

ولفتت الوزارة إلى أنه تم تحديد عدد الحجاج في الحافلة الواحدة بـ(20) حاجاً فقط، وعلى منشأة الحج تعيين قائد لهم وتسمى مجموعة الحجاج في الحافلة الواحدة «وحدة تنفيذية»، وتتكون المجموعة الواحدة من الحجاج أو الفوج من (100) حاج، وتنقلهم خمس حافلات، ويعين من قبل منشأة الحج مشرف لكل مجموعة مكونة من خمس وحدات تنفيذية أي خمس حافلات، ليتولى الإشراف على قادة الوحدات التنفيذية في تلك الحافلات.

واعتُمد لإعاشة الحجاج في هذا العام تقديم وجبات الإعاشة مسبقة التحضير، وأن تقدم لهم کوجبات فردية، بالمواصفات المعتمدة من الإدارة المختصة بالوزارة وتخصيص مساحة 4 أمتار مربعة للحاج الواحد في باقة الضيافة بمخيمات منی، بخلاف مساحة الخدمات التي تمت زيادتها على ما كان معتمداً لها في الأعوام الماضية، وتخصيص مساحة مترين مربعين في عرفات بخلاف مساحات الخدمة وتخصيص مساحة 5.33 متر مربع للحاج الواحد في باقة الضيافة المميزة بمخيمات منی، بخلاف مساحة الخدمات التي تمت زيادتها على ما كان معتمداً لها في الأعوام الماضية، وتخصيص مساحة 5 أمتار مربعة في عرفات بخلاف مساحات الخدمة وتخصيص مساحة 4.37 متر مربع للحاج الواحد في باقة الضيافة المميزة في أبراج منی، بخلاف مساحة الخدمات التي تمت زيادتها على ما كان معتمداً لها في الأعوام الماضية، وتخصيص مساحة 5 أمتار مربعة في عرفات بخلاف مساحات الخدمة.