التخطي إلى المحتوى
وزراء الداخلية العرب يعلنون خوفهم و الرعب يسيطر عليهم بسبب الحرائق و الكوارث فى تونس و الجزائر 
حرائق الغابات

من خلال الحرائق المستمرة الى تأكل فى طريقها الأخضر و اليابس فى دولة الجزائر و دولة تونس و التى هى مستمرة منذ فترة ليست بالقصيرة أو البعيدة حيث أعلن وزراء الداخلية للدول العربية عن التالى .

تداعيات حرائق الغابات فى الجزائر و تونس

من خلال الاجتماع الطارئ للأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية الدول العربية فقد أفصحت عن قلقها الشديد على خلفية اندلاع و ارتفاع السنة الحرائق بالغابات التي نشبت في بلاد تونس و بلاد الجزائر.

و فى سياق مستمر حيث قد أفاد وزراء الداخلية العرب في بيان لهم اليوم عن طريق الامانة على أنها بشغف شديد و تتابع بقلق بالغ وانشغال كبير بسبب حرائق الغابات التي اندلعت في دولة تونس و دولة الجزائر وما ظهر من نتاج و خسائر سلبية فى الجنس البشري و خسائر مادية فظيعة .

و فى سياق المشهد المؤلم فقد ثمنت الأمانة الجهود المتميزة لأجهزة الحماية المدنية (الدفاع المدني) و الأجهزة الأمنية المختلفة في البلدين التي قامت على تسخير و تجنيد كل إمكانياتها في سبيل أداء واجباتها الوطنية للعمل فى الحد و السيطرة على هذه الحرائق و إنقاذ المواطنين بكل قوة و ما يملكونه من ربطة الجأش وروح وطنية مؤثرة باذلة الغالي والنفيس من أجل إنقاذ المواطنين والحفاظ على حياتهم و مقدرات الوطن الغالى عليهم .

و على السياق المتصل بالوضع المرير فقد أكدت الأمانة العامة لوزراء الداخلية على ثقتها في قدرة كل من بلاد تونس و الجزائر من تجاوز تلك المحنة والتغلب على آثارها وتبعاتها و الاستيقاظ من هذا الكابوس الأسود ، راجية من المولى الكريم أن يرحم الضحايا ويلهم أهلهم الصبر والسلوان والشفاء العاجل للجرحى والمصابين الناتجين عن تلك الأحداث .